سياسة

الإثنين,29 يونيو, 2015
والد سيف الدين الرزقي: مصدوم لا أعرف من شوّه عقله لينهي حياتنا

الشاهد_أكد والد الإرهابي سيف الدين الرزقي الذي نفذ مجزرة القنطاوي بمدينة سوسة و التي راح ضحيتها 38 قتيلا و 37 جريحا من جنسيات مختلفة انه يشعر بالخجل من تصرفات ابنه.

 

وقال حكيم الرزقي، والد سيف الدين، فور إطلاق سراحه في تصريح تلفزي، انه عندما سمع بما قام به ابنه لم يستطع ان يفهم الأمر.
وأضاف “أنا مصدوم للغاية، لا أعرف من أثر عليه أو من وضع الأفكار في رأسه”.


وبيّن انه لم يكن يلتق ابنه كثيراً باعتبار ان هذا الأخير كان دوماً مع أصدقائه في الجامعة.


وشدّد على أنه لم يكن له أي مشكلة مع أي أحد وأنه كان إنساناً عادياً مضيفاً “لا أعرف من غيّر تفكيره وأثر عليه ومن شوّه عقله”.


وقال إنّ ابنه “خسر حياته ودراسته ومستقبله وأنهى حياتنا”.


وأشار إلى انه يشعر بخسارة عائلات الضحايا بشدة وانه يشعر انه توفي مع الضحايا.