عالمي دولي

الإثنين,4 يناير, 2016
واشنطن والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية يدينون الاعتداء على الممثليات السعودية في إيران

الشاهد _ أدانت كل من واشنطن والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، الاعتداءات التي تعرضت لها السفارة السعودية وقنصليتها في إيران، على خلفية إعدام المملكة لـ”نمر باقر النمر”.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية “إليزابيث ترودو”، امس الأحد، “علمنا بقيام محتجين بالاعتداء على الممتلكات الدبلوماسية المختلفة للملكة العربية السعودية في إيران، كرد على إعدام المملكة لرجل الدين الشيعي والناشط السياسي نمرالنمر” ـــ على حد وصفها ــ.

وأضافت “ترودو” في بيان “رغم أننا نساند حق المتظاهرين السلميين في الاحتجاج، إلا أننا ندين بأشد العبارات أي هجوم على الممثليات الدبلوماسية، ونحث حكومة إيران على احترام التزاماتها الدولية في حمايتها، واستعادة الهدوء”.

ومن جهتها، أعربت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية “فيديريكا موغريني”، عن أسفها للاعتداءات ذاتها، وذلك في اتصال هاتفي، أجرته، مع وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير”، اليوم الأحد، تناولا خلاله حالات القصاص التي نفذتها المملكة العربية السعودية بحق 47 شخصاً بينهم النمر أمس، بحسب بيان صادر عن مكتب المسؤولة الأوروبية.

من جانبها، أدانت الجامعة العربية، اليوم الأحد، الاعتداء الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الإيرانية، طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

واعتبرت جامعة الدول العربية في بيان لها، أن “الاعتداء انتهاك صارخ للمواثيق والأعراف الدولية”، محملًا إيران مسؤولية حماية المقرات، وفقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961.

كما طالب الأمين العام للجامعة، نبيل العربي، إيران بـ “ضرورة احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، التي من حقها المشروع الحفاظ على أمن مواطنيها، والسلم الأهلي، ووحدة نسيجها الاجتماعي”، لافتًا إلى أنه “ليس من حق أي طرف التعليق على الأحكام القضائية للدول”، وفق البيان ذاته.

وأشاد العربي، بجهود المملكة من أجل مكافحة الإرهاب، وإرساء الأمن والاستقرار، مؤكدًا دعم جامعة العربية لهذه الجهود.