عالمي دولي

السبت,30 يوليو, 2016
واشنطن تعبر عن قلقها من العمليات الروسية في حلب

الشاهد_ أعلن المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض الأمريكي، إريك شولتز، أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة تنظر بارتياب إلى العمليات الروسية في حلب.

وقال شولتز، خلال مؤتمر صحفي، إن أمريكا “تدرس الخطة الروسية السورية لإنشاء ممرات إنسانية في حلب، لكن واشنطن تنظر إليها بعين الشك”.

وأكد المسؤول على ضرورة ضمان حرية الدخول للمنظمات الإنسانية إلى المدينة، مشيرا الى أن الولايات المتحدة تشعر بقلق شديد إزاء الوضع في حلب، قائلا إن “العمليات التي يجريها الأسد وروسيا سببت بعزل أجزاء حلب التي تسيطر عليها المعارضة السورية، ما أدى لتدهور الوضع الإنساني في المدينة”.

من جهة أخرى، أعرب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، عن قلقه إزاء العملية الإنسانية التي اطلقتها روسيا في مدينة حلب، مهددا بإنهاء التعاون الكامل مع روسيا بشأن سوريا في حال كانت العملية “خدعة”.

وقال كيري خلال لقاء أجراه في واشنطن، الجمعة، مع وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان،: “في حال كانت العملية خدعة هناك خطر انهيار التعاون نهائيا”.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أعلن أنه سيتم فتح 3 ممرات إنسانية في المدينة لخروج المدنيين والمسلحين الراغبين في إلقاء السلاح، بالإضافة إلى ممر آمن رابع نحو طريق الكاستيلو لمسلحي الجيش الحر الذين مازلوا يحملون السلاح.