عالمي دولي

السبت,12 مارس, 2016
واشنطن : الهدنة في سوريا صامدة رغم انتهاكات دمشق

الشاهد_ابدت الولايات المتحدة ارتياحها لاستمرار احترام اتفاق وقف الاعمال القتالية في سوريا “بصورة عامة” بعد اسبوعين من دخوله حيز التنفيذ، منددة في الوقت نفسه ب “انتهاكات” للهدنة من جانب الجيش السوري.
واشاد المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي في بيان بانه “بعد اسبوعين لا يزال اتفاق وقف الاعمال القتالية صامدا لحد كبير”، وذلك قبل ايام من حلول ذكرى اندلاع النزاع السوري في 15 مارس 2011.

 

وترعى واشنطن مع موسكو اتفاق وقف الاعمال القتالية في سوريا الساري منذ 27 فيفري بين القوات الحكومية وقوات المعارضة.

ولا يشمل الاتفاق المجموعات الاسلامية المتطرفة.

واضاف البيان انه “رغم تراجع العنف على التراب الوطني السوري، فاننا نظل قلقين جدا لتواصل انتهاكات محددة لوقف الاعمال القتالية”.

واشار كيربي الى “هجمات على مدنيين وقوات المعارضة من قبل النظام وداعميه”.

واضاف “ندعو مجددا كافة الاطراف الى القيام بواجباتها والوقف الفوري لهذه الهجمات”.

وندد كيربي اثناء اللقاء الاعلامي بالخصوص ب “الغارات الجوية للنظام على مدنيين في حلب” ما يشكل “انتهاكا واضحا لاتفاق وقف الاعمال القتالية”.

وقتل خمسة مدنيين على الاقل واصيب عشرة اشخاص بجروح امس في غارات لسلاح الجو السوري على حي تسيطر عليه المعارضة في حلب شمال سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

 

وكان المبعوث الدولي لسوريا ستافان دي ميستورا اعلن ان انتخابات رئاسية وتشريعية ستنظم في سوريا برعاية الامم المتحدة في غضون 18 شهرا، وذلك قبل ثلاثة ايام من انطلاق مفاوضات جنيف بين النظام السوري والمعارضة في 14 مارس