سياسة

الإثنين,13 يوليو, 2015
واسيني الأعرج: أجندة محلية ودولية لا تريد لتونس أن تصل إلى مرحلة “النموذجية الديمقراطية”

الشاهد_كشف الاديب الجزائري “واسيني الاعرج” في رسالة تحذيرية نشرها،مؤخرا،على صفحته الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك،ان تونس وضعت في دوامة عن “قصديّة مسبقة ومحسوبة، بعد تعرضها لعملية إرهابية خطيرة في احد الفنادق بجهة سوسة، جعلتها على حافة الانهيار والاختناق. الهدف الظاهري والواضح تماما، هو ضرب السياحة، العصب الأساسي ليس فقط للاقتصاد التونسي، ولكن لاستمرار الحياة في هذا البلد العربي الليبرالي والمدني الأوحد. ضرب لسلطة الدولة كضامن للانتقال السلمي نحو المجتمع الديمقراطي والمدني، وإظهارها في حالة ضعف، وانهيار يخدم بشكل واضح أجندة محلية ودولية لا تريد للعرب أي خير”وفق تعبيره.


وافترض الاعرج في تدوينته، أن سلسلة من الأعمال الإجرامية في تونس ستطال، “قوى اليسار والليبيراليين والإسلاميين لتعميق حالات التطرف إلى أقاصيها وزرع البلبلة وسط الحلفاء أنفسهم الذين يشكلون اليوم الحكومة الوطنية التي تحمل على عاتقها مسؤولية نقل تونس إلى مرحلة النموذجية الديمقراطية”.