الرئيسية الأولى

الإثنين,31 أغسطس, 2015
“وأخيرا انكشف الأمر”

الشاهد _ وان كان السلوك القذر يعتبر حقيقة ساطعة في سماء السياسة التونسية ، إلا ان الغباء لم تكن له تلك الحظوة الكبرى او لنقل لم نكتشف انه عشش في مفاصل السياسة إلا اخيرا حين علمنا ان الغباء فاق بكثير ما تحمله سلوكات العديد من السياسيين من قذارة متوحشة ، لتصبح السياسة التونسية وزمرة غير قليلة من الساسة أسوا ما تكشّف عنه الشعب بعد ثورة سبعطاش اربعطاش .

ولعل تصريحات البعض تترجم بشكل واضح المدى الذي وصل اليه غباء السياسيين وخاصة أولئك المنتمين لمعسكر الثورة المضادة ، ففي خضم التعليقات عن الحوار الأخير للسفير الأمريكي السابق في تونس جاكوب والس لحساب يومية تونسية ، عنون احدهم نصه الطويل الهزيل الخاوي المشحون بالعبارات النابية ، بعنوان ” واخيرا افتضح الامر ،سفير امريكا يعترف بعلاقته بالغنوشي” ، وتحدث عن فضيحة لحقت برئيس حركة النهضة الذي التقى السفير الأمريكي بشكل سري فما كان من الأخير الا ان فضحه على حد قول السياسي المفوه !!


هذا الذي يقدم نفسه كسياسي ويرغب في اخذ مكانه تحت الشمس ، وربما في اعتلاء منصات التوزير او المناصب الأخرى المتقدمة ، تبدو علاقته بالمشهد التونسي عابرة ومصلحية تآزرها انتهازية متوحشة ، والا فان ابسط المتابعين للشان السياسي كانوا اطلعوا على الاخبار و التعليقات الكثيفة حول لقاء زعيم النهضة مع سفير امريكا اكثر من مرة وغيره من سفراء الدول الغربية والشرقية على حد السواء ، وان النهضة نشرت التفصيلات الطويلة حول لقاء قياداتها مع البعثات الدبلوماسية ، بل تصنف هذه اللقاءات في خانة البَديع وليس البِدع ، وتعتبر مد الجسور مع الدول القريبة والبعيدة حالة صحية بل ضرورة ملحة .

 

لم يكلف السياسي النابغة غير hgذبياني نفسه ويتصفح موقع زعيم النهضة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك ، اذا لاكتشف انه يتحدث عن أشياء بديهية معلومة للعامة والخاصة ، منشورة ، تناولتها الأقلام في سياقها الطبيعي ، ولكفى نفسه مشقة الفضيحة وكتم سذاجته عن خلق الله .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.