أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,28 ديسمبر, 2015
هي الأضعف منذ الثورة: تونس تنهي سنة 2015 بنسبة نمو أقل من 0.5 بالمائة

الشاهد_بعد تصريحات وزير الماليّة في الفريق الحكومي للحبيب الصيد في الأشهر الأخيرة بشأن تراجع نسبة النمو في البلاد التي ضرب إقتصادها في مقتل بإستهداف الإرهاب للسياحة تتالت القراءات و التحاليل التي مفادها أن الأرقام زمن الترويكا بحكومتيها الأولى و الثانية كانت أفضل بشكل كبير و يمكن ملاحظته من طرف الجميع.

 

 

وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي التونسي، ياسين إبراهيم، أوضح هو الآخر أن سنة 2015 كانت صعبة على تونس، وأن نسبة النمو لم تتعدّ 0.5 بالمائة ،  وأضاف إبراهيم، أن “تقديراتنا الأخيرة لنسبة النمو، كانت 0.5 بالمائة، لكن نتوقع أن نكمل هذه السنة بنسبة أقل من هذه النسبة”، مرجعا الاسباب إلى تأثر البلاد كثيرا من الضربات الإرهابية، وخاصة في القطاع السياحي والمجالات المرتبطة به، من فنادق وصناعات تقليدية ومطاعم، إضافة إلى الأزمات التي يشهدها الاقتصاد التونسي.

 


وقال المتحدث انه خلال الستة أشهر الأولى من هذه السنة، تأثر الاقتصاد التونسي كثيرا، نتيجة انعدام الإنتاج في المناجم والصناعات الكيميائية، و واصل انه “نأمل في أن نحقق السنة القادمة نسبة نمو تتراوح بين 2 و 2.5 بالمائة، مع عودة الاستثمار الأجنبي إلى مستويات جيدة، وانتعاش القطاع الزراعي، وارتفاع نسق انجاز المشاريع” ، 
وأبرز وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي التونسي انه تم إنجاز 30 بالمائة من المشاريع المبرمجة بالمناطق الداخلية للبلاد، خاصة المحاذية للحدود الغربية مع الجزائر، فيما توجد 30 بالمائة من المشاريع الأخرى قيد الانجاز.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.