عالمي دولي

الإثنين,8 أغسطس, 2016
هيومن رايتس تدين إعدام إيران لـ 20 سنيا بشكل جماعي

 الشاهد_أدانت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الإثنين، تنفيذ إيران حكم الإعدام شنقاً بحق 20 سجيناً سنياً في واحدة من أكبر عمليات الإعدام الجماعية التي تنفذها طهران منذ أعوام، ووصفتها بأنها تراجع معيب في سجلها في مجال حقوق الإنسان.

وقالت مديرة المنظمة في الشرق الأوسط سارة لي ويتسون إن اعدام إيران الجماعي للسجناء في الثاني من أغسطس الجاري في سجن رجائي شهر هو تراجع معيب في سجلها لحقوق الإنسان.
وأضافت أنه مع تنفيذ 230 حكماً بالاعدام على الأقل منذ الأول من يناير الماضي، فان ايران تصبح مرة اخرى الدولة التي تنفذ اكبر عدد من الاعدامات في المنطقة.
وقالت المنظمة إن محاميين مثلاً عدداً من الرجال الذين اعدموا أبلغوها أن موكليهم لم يحصلوا على محاكمة عادلة وان حقوقهم انتهكت.
وقالت ان الجماعات الحقوقية تعتقد أن 20 من بين 33 رجلاً سنياً، يحتمل أن يكون من بينهم قاصر، اعتقلوا في العامين 2009 و2010 وادينوا بأنهم اعداء الله، بزعم القضاء الإيراني.
وذكرت المنظمة أن التغييرات على القانون الجزائي الإيراني تتطلب من القضاء مراجعة وإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق أشخاص بهذه التهمة.