سياسة - عالمي عربي

الأحد,4 أكتوبر, 2015
هيئة علماء العراق: جرائم الميليشيات الطائفية ترقى للتطهير العرقي

الشاهد_رصدت هيئة علماء المسلمين في العراق الجرائم الوحشية والانتهاكات الصارخة التي ارتكبتها ميليشيات الحشد الشعبي الطائفية في عدد من المدن والنواحي التابعة لمحافظة صلاح الدين التي سيطرت عليها القوات الحكومية والميليشيات المساندة لها.

وأكدت الهيئة في تقرير نشر اليوم ان سياسة الأرض المحروقة التي تنتهجها القوات الحكومية والمليشيات المسعورة طالت مناطق (يثرب، والرواشد، وجزيرة الإسحاقي، والدجيل) وغيرها من المدن التي ما زالت تخضع لسيطرة لهذه القوات والمليشيات الطائفية .. موضحا ان ابناء تلك المناصق تعرضوا لجرائم القتل والاختطاف والاعتقال وتدمير المنازل وسرقة الممتلكات والماشية، وحرق البساتين الزراعية.

كما استعرض التقرير اسماء عدد من المعتقلين الذين مازالوا يرزحون في مديرية شرطة قضاء بلد، والمختطفين الذين لم يُعرف مصيرهم حتى الان .. لافتًا الى ان معظم المعتقلين هم من عشيرة (البوفراج) التي تسكن ناحية يثرب.

وشددت الهيئة في تقريرها على ان الجرائم البشعة والأفعال المشينة التي اقترفتها الميليشات الطائفية المدعومة من القوات الحكومية ترقى الى جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية والقتل العمد التي تتناقض مع جميع القوانين والأعراف الدولية والإنسانية ..

ودعت الهيئة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته الاخلاقية والعمل الجاد لحماية المدنيين الآمنين وممتلكاتهم في تلك المناطق المنكوبة وملاحقة مجرمي الحرب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.