سياسة

الإثنين,14 سبتمبر, 2015
هيئة الدفاع عن المدون عبد الفتاح سعيد تعتبر القضية سياسية

الشاهد_اعتبرت هيئة الدفاع عن المدون عبد الفتاح سعيّد أن قضية عبد الفتاح سعيد هي قضية ”سياسية بامتياز“ لأنه عبر عن موقف سياسي من خلال ما ينشره على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقال سمير بن عمر عضو الهيئة خلال ندوة صحفية اليوم الاثنين 14 سبتمبر 2015 بمقر نقابة الصحفيين التونسيين للتعريف والتوضيح حيثيات قضية الأستاذ والمربي عبد الفتاح سعيد، أن إيقاف المدون عبد الفتاح سعيّد تأتي على خلفية تعبيره عن رأيه لا أكثر وأنه ليس له علاقة بجرائم أو تنظيمات إرهابية فقد انتقد شخص رئيس الحكومة بعد عملية سوسة الارهابية وقدم بعض التقييمات لهذه العملية والتي لا تنسجم مع الرواية الرسمية للحكومة.

 

وكشف بن عمر أنه تم بعد عملية سوسة الارهابية بثلاثة أسابيع إيقاف 90 شخصا بسبب تدوينات ومقالات على صفحات التواصل الاجتماعي، معتبرا أن هناك استهدافا للمعارضة و تخوينها الى جانب محاولة خنق الحريات على حد تعبيره.

ومن جهتها طالبت زوجة عبد الفتاح سعيد بالافراج عنه وتمكينه من استئناف عمله ووضع حد للمأساة التى تعيشها الاسرة بعد اعتقال عائلها الوحيد بتهمة الإساءة إلى شخصيات رسمية حكومية عبر مواقع التواصل الاجتماعى على حد تعبيرها.

 

وتجدر الاشارة الى أنه تم ايقاف المدون عبد الفتاح سعيد أستاذ رياضيات منذ يوم 17 جويلية 2015 ليحال على التحقيق من طرف الوحدة الوطنية للأبحاث فى جرائم الإرهاب، على خلفية نشره فيديوا كانت قد نشرته قناة فرونس 24 وطرحه جملة من الاسئلة ونقاط الاستفهام حول عملية سوسة الارهابية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.