سياسة

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
هيئة الحقيقة والكرامة..وزارة الداخلية رفضت طلبات التحكيم و المصالحة

الشاهد_أكد رئيس لجنة التحكيم بهيئة الحقيقة والكرامة خالد الكريشي أن الهيئة تلقت 2391 ملف تحكيم و مصالحة،وتم فتح 275 ملفا منها، عبر الشروع في الإجراءات القانونية و القيام بجلسات التحكيم و الاستماع إلى مختلف الأطراف مضيفا أن وزارة الداخلية ترفض التحكيم و المصالحة.

وأفاد الكريشي، خلال جلسة استماع للهيئة يوم امس الاثنين 16 افريل 2016 ، من قبل لجنة شهداء وجرحى الثورة بمجلس نواب الشعب ، بأنه من بين 11 ملف فساد مالي، تم إبرام أول اتفاقية تحكيم ومصالحة بين مؤسسة عمومية وسجين سياسي سابق تم السطو على أرضه، مضيفا ان الهيئة تلقت ملفا وحيدا لرجل أعمال ارتكب فسادا ماليا وطلب التمتع بآلية التحكيم والمصالحة.
ولفت الى رفض وزارة الداخلية طلبات التحكيم والمصالحة، بصفتها مسؤولة عن الأعوان المرتكبين لانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان، وهو ما سيؤدي الى إحالة الملفات على الدوائر المتخصصة، بحسب ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء.
ولاحظ انه رغم امكانية استفادة الدولة من هذه الآلية، لاسيما من اجل استرجاع الأموال المنهوبة، إلا أنها لم تقدم أي ملف، مشيرا إلى أن المكلف العام بنزاعات الدولة، كان اكد عدم امكانيته التقدم بشكايات لفائدة الدولة بصفتها متضررة، لأنه لا يملك الصفة القانونية التي تخول له القيام بذلك.
وذكر الكريشي، في هذا الصدد، بأن الهيئة كانت تقدمت منذ سنة، بمشروع أمر للحكومة، من أجل أن تحدد الطرف المخول له التقدم بشكايات لفائدة الدولة، قائلا “نخشى ألا يقع البت في طلب الهيئة في الوقت المحدد، اي قبل نهاية أجل تقديم الشكايات يوم 15 جوان 2016 “