أخبــار محلية - تونس

الثلاثاء,9 يونيو, 2015
هيئة الحقيقة والكرامة تشارك في أشغال المؤتمر الوزاري حول التحديات المتعلقة بالعدالة الانتقالية ومكافحة الفساد في افريقيا

الشاهد  _ شاركت هيئة الحقيقة والكرامة عبر عضو الهيئة ورئيس لجنة الفحص الوظيفي والإصلاح المؤسساتي السيّد مصطفى البعزاوي، في أشغال المؤتمر الوزاري لتعزيز دولة القانون ومكافحة الفساد في افريقيا، والمنعقد بين 2 و4 جوان في العاصمة السنغالية دكار. وتم في إطار أشغال المؤتمر، الذي شارك فيه وزراء العدل من مختلف دول افريقيا مع مشاركة وفود من دولة قطر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تخصيص جلسة حوارية حول العدالة الإنتقالية تناولت مكافحة الافلات من عقاب، والمصالحة، واستعادة السلم، إضافة إلى مسألة ارساء دولة القانون. وقد تم التعرَض لنجاح التجربة التونسية في تحقيق الإنتقال، مع التأكيد في نفس الوقت على الرغبة في ارساء أسس ديمقراطية مستدامة تتجاوز أي إمكانية لتكرار انتهاكات حقوق الإنسان.

وأكد المشاركون على ضرورة وأهمية اتخاذ الدول وحكوماتها للمبادرات والقرارات اللازمة لتعزيز قدرات مؤسساتها القضائية ومن أجل ضمان النجاعة اللازمة في مكافحة الفساد.

وقد طرحت الجلسة الحوارية جملة من التحديات المتعلقة بالعدالة الانتقالية، منها أهمية وجود ارادة سياسية، وضرورة تأقلم الأنظمة مع هذه السياقات، وأهمية استقلالية هياكل العدالة الإنتقالية وذلك إضافة لمسألة ثقة الضحايا في المسار ككلّه. وقد أكّدت هذه الجلسة الحوارية على الدعائم الأربع لمسار العدالة الإنتقالية وهي الحق في معرفة الحقيقة، والحق في العدالة، والحق في جبر الضرر وواجب تأمين ضمانات عدم التكرار.

ندوة حول مسار العدالة الانتقالية4 June 2015

وتعقد هيئة الحقيقة بمناسبة مرور سنة على بعثها ندوة حول مسار العدالة الانتقالية رصدا وتقييما، مع تقديم بسطة حول حصيلة اعمال الهيئة، وصباح اليوم 9 جوان بمدينة العلوم بتونس بداية من الساعة 9 صباحا، ضمن لقاء يطرح نقاش وطني واسع تحت عنوان “أي عدالة انتقالية نريد”.