عالمي عربي

الأحد,4 أكتوبر, 2015
هولند يسحب بساط الشرف من تونس ومالي في معرض الجزائر

الشاهد_علمت الشروق أن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي طلب من لجنة تحضير المعرض الدولي للكتاب إعادة النظر في البرنامج الثقافي المرافق لفعاليات الصالون وفي قائمة ضيوف المعرض خاصة العرب منهم، بعدما لاحظ ميهوبي أن قائمة الضيوف هذه الطبعة هي تقريبا ذات الأسماء التي تعوّدت على زيارة المعرض في طبعات سابقة، وطالب الوزير حسب ذات المصادر التي تحفظت عن ذكر أسمائها تنويع القائمة وإعطاء فرصة لأسماء لم تزر الجزائر من قبل.

من جهة أخرى ومع بداية العد التنازلي للمعرض تجري أيضا آخر التحضيرات على ضبط قائمة الأسماء الفرنسية التي ستحل بالجزائر وهذا بالتنسيق مع السفارة الفرنسية والمعهد الثقافي الفرنسي بالجزائر وهي الجهات التي ستتكفل بمصاريف الضيوف الفرنسيين المقرر حلولهم بالجزائر. الحضور الثقافي الفرنسي وصف من قبل بعض الناشرين بالإنزال الذي سيرافق تكريم فرنسا كضيف شرف في الصالون. التوجه الثقافي الفرنسي لصالون الكتاب ربما سيشكل حسب متابعين فرصة للساحة الثقافية الفرنسية لتغطية تراجع عدد الإصدارت المقررة هذا العام في الدخول الأدبي الفرنسي مع الأزمة الاقتصادية التي ألقت بظلالها على عدة مجالات في عدة دول.

وكان قرار استضافة فرنسا شرفيا في معرض الكتاب تم باقتراح من الرئيس هولند أثناء زيارته للجزائر وبعد استضافة الولايات المتحدة في الطبعة السابقة، وهي الخطوة التي لقيت امتعاضا من الأطراف المشرفة على الشأن الثقافي الفرنسي بالجزائر والتي اعتبرت الأمر تعديا على المجال الحيوى الفرنسي في إطار الصراع والاستقطاب بين البلدين .

وأكدت مصادر على علاقة بملف التحضير لمعرض الجزائر أن فرنسا لم تكن مقترحة كضيف شرف في بداية التحضير للتظاهرة وكان الخيار قائما بين كل من تونس أو مالي للحلول ضيف شرف هذه الطبعة، وحسب مصادر الشروق فإن اللجنة التحضيرية بدأت فعلا في ضبط برنامجها في هذا الاتجاه قبل أن تأتي تعليمة تغيير البرنامج المسطر والذي أقر فرنسا كضيف شرف هذه الطبعة من المعرض.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.