عالمي دولي

السبت,4 يوليو, 2015
هندوسي يعتنق الإسلام من أجل المساواة

الشاهد_أعلن الهندوسي “شيام سينغ” اعتناقه الدين الإسلامي ناطقًا الشهادتين في مدينة “ميرث” التابعة للعاصمة الهندية “دلهي”، بعدما واجَه المشكلات في عدم المساواة بين القبائل، واختار لنفسه اسم “محمد آزاد”.

قال “شيام سينغ”: إن لدى الدين الهندوسي تقاليد فاسدة؛ من أهمها: عدم المساواة، وعدم احترام بشرية الإنسانية، من دون فرقٍ بين القبائل والمذاهب المختلفة، وظللتُ أُواجه مشكلة عدم المساواة وعدم الاحترام من قِبَل الهندوس إلى أن قرَّرت اعتناق الدين الإسلامي.

وأضاف قائلاً: إن الدين الإسلامي دين مساواة، ودين احترام، ودين عدالة، ويُعطيني القوة ويَمنحني الأمل، والصلاة تُهدئ روح الإنسان.

والجدير بالذكر أن حوالي مائة شخص من أقرباء “سينغ” هجَروه بعد اعتناقه الدين الإسلامي خوفًا من الجماعات الهندوسية، ويتجنَّبون التصريح بإعتناقه الإسلام.