الرئيسية الثانية

الجمعة,2 أكتوبر, 2015
هل يمكن الحكم الآن ام تُرى الوقت مبكرا ..؟

الشاهد _ ترى هل يمكننا الحكم الآن على الثلاثي الذي قاد البلاد لحساب الترويكا ، والثلاثي الذي يقودها اليوم، الاكيد ان الفوارق كبيرة بين هذه القيادات وتلك، فرئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي قدم لتوه من المنفى حين وجد الطريق سالكة امامه لاعتلاء هضبة قرطاج الانيقة الفاخرة والمغرية بعد ان عبدتها الثورة وذللتها للمناضلين، الامر نفسه ينسحب على رئيس الحكومة السابق علي العريض ، الذي كان حديث عهد بالسجون والملاحقات والاقامات الجبرية ، قبل ان يجد نفسه في القصبة بفعل “زلزال” سبعطاش اربعطاش ، ايضا وجد المناضل المهادن مصطفى بن جعفر نفسه في اعلى سلم المجلس التأسيسي ، يجمع بين هذا الثلاثي ، خصام بن علي وساحات النضال والسجون والمنافي .


في المقابل يجلس اليوم الرؤساء الثلاثة على كراسي ليست بالغريبة عنهم ، قدموا اليها من رحم المنظومة السابقة ، وكاننا بصدد التناوب المائل غير العادل على السلطة ، فالمنظومة التي حكمت لاكثر من 6 عقود عادت الى السلطة بعد راحة اجبارية لم تتجاوز 4 سنوات ، اضافة الى انها لم تجرب النضال ، لكنها جربت السلطة ، فهل هي خبرة الدولة الشمولية ، حين تكتسح الدولة الديمقراطية المناضلة والفتية ؟

 

نصرالدين السويلمي