الرئيسية الأولى

الأربعاء,17 يونيو, 2015
هل يلقى الصيد مصير الراجحي ؟

الشاهد_لا نعتقد ان الوزير الاول الحبيب الصيد وهو يسبح خارج تيار القوى النافذة ، غاب عنه ان غضبتهم تساوي الكثير ، والأكيد ان الوزير الاول وهو يعطي الحق للشباب المطالب بالشفافية ويجعل ذلك من صميم حقوقهم وواجباتهم ، يعلم انه اقتحم غمار المحرمات ، وحام حول حمى الاخطبوط الذي يطوق تونس بنفوذه المدمر . وما يؤكد ان الصيد يعي حقيقة تصريحه ، ان الرجل لم يكتفي بإعطاء الحق للشباب ومطالبهم ، بل زود تلك المطالب بالدعم الرسمي وشرعن لها بشكل واضح حين اكد ان تقرير دائرة المحاسبات التي اقرت بوجود فساد في قطاع الطاقة ، ورفض الوزير ان ينحدر الى الغمز في هوية المقيمين على الحملة ، بل وشدد على وطنيتهم ، وادرج كل ما قاموا به ضمن الحالة الديمقراطية التي سمحت لهم بممارسة حقوقهم ، فهل يلقى الصيد نفس مصير الراجحي ن الذي سبق له ايضا وغرد خارج سرب الاخطبوط الطاعون.

بهذا يكون الصيد قد نأى بنفسه عن التوظيف ، ورفض الدخول في مماحكات الاحزاب ، واعلن انه غير صالح للاستهلاك الحزبي ، وان الذين ساعدوه في الوصول الى قصر القصبة لن يساعدهم في شيطنة مطالب الشعب المشروعة .

نصرالدين السويلمي