رياضة

السبت,24 سبتمبر, 2016
هل يكون سامي الطرابلسي المدرّب القادم للمنتخب القطري؟

ذكرت وسائل إعلام قطرية أمس الجمعة ان المدرب التونسي سامي الطربلسي والمشرف حاليا على تدريب السيلية القطري مرشح بارز لتدريب المنتخب القطري بعد اقالة مدربه الاوروغواياني خوسيه كارينو بعد الخسارة أمام إيران وأوزبكستان في التصفيات الأسيوية الحاسمة لكأس العالم 2018.

وسيتم اليوم الإعلان عن المدرّب القادم للمنتخب القطري والذي من المرجّح أن يكون عربيا نظرا لسهولة التعامل مع اللاعبين خاصة في الظروف الصعبة للمنتخب القطري الطامح للترشّح لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا وبذلك الإعداد الجيّد لكأس العالم بالدوحة في 2022.

ويوجد ضمن القائمة المرشّحة لتدريب العنابي كذلك المدرب الجزائري جمال بلماضي والذي توّج مع المنتخب القطري بلقب كأس الخليج منذ سنتين في السعودية والفنّي الأوروغواياني خورخي فوساتي مدرب الريان حالياً والذي تولي تدريب العنابي سابقا بين سنتي 2007 و2008.

ويعتبر سامي الطرابلسي الأوفر حظّا لقيادة المنتخب القطري خاصة وأن مدرّب السيلية تم اختياره سنة 2014 كأفضل مدرّب في الدور القطري وله خبرة بالأجواء القطرية بقد لعب لنادي الريّان عندما كان لاعبيا وكذلك يدرّب الآن ومنذ سنوات في دوري نجوم قطر بعد نهاية مشواره مع المنتخب التونسي الذي توّج معه بالشان في 2011 وأشرف عليه في كأسي إفريقيا 2012 و2013 قبل أن قدّم استقالته بسبب خروجه من الدور الاوّل لكأس إفريقيا 2013.
وإذا ما تمّ اختيار الطرابلسي لقيادة المنتخب العنّابي فلن تكون المهمّة سهلة خاصة أن قارة آسيا يتأهل منها أربعة منتخبات فيما يلعب المنتخب الخامس مباراة فاصلة مع منتخب من أمريكا اللاتينية أو الشمالية من أجل حجز مقعد في كأس العالم.

وتضمّ مجموعة المنتخب القطري في الترشّح لكأس العالم بموسكو كل من منتخبات أوزبكستان وإيران وكوريا الجنوبية والصين وسوريا وهي تعبتر مجموعة حديدية وصعبة لوجود منتخبات مثل كوريا الجنوبية وإيران اللذان يترشّحان باستمرار لكأس العالم وكذلك منتخب أوزبكستان الذي يقدّم في عروض قوية في السنوات الأخيرة وفي لتصفيات حيث تحصّل على نقاط من مبارتين فيما حصدت كوريا وإيران أربع نقاط واكتفت سوريا والصين ينقطة بينما تذيّلت قطر المجموعة بصفر من النقاط.

وستكون مهمة المدرب الجديد لقيادة العنابي في مباراته القادمة صعبة جدا عندما يتحوّل المنتخب القطري لمواجهة كوريا الجنوبية في 6 أكتوبر في سيول، فهل يكون الطرابلسي هو المدرّب القادم للمنتخب القطري؟



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.