تحاليل سياسية

الخميس,28 يناير, 2016
هل يعوّض حزب المبادرة المنشقين عن نداء تونس؟

الشاهد_تعيش حركة نداء تونس أكبر أزمة منذ التأسيس بتراجع حجمها البرلماني إثر إستقالة أكثر من عشرين نائبا بكتلة الحزب البرلمانيّة و إنفصال الأمين العام للحزب محسن مرزوق الذي شرع في التأسيس لبديل صحبة عدد من قيادات و إطارات الحزب التي إنفصلت معه رغم عقد الحزب لمؤتمره الأول بمدينة سوسة يومي 9 و 10 جانفي الجاري و تجديد قيادته التي ستشرف على التسيير مؤقتا إلى حدود عقد المؤتمر الإنتخابي في جويلية المقبل وفق خارطة الطريق التي أعدتها لجنة الـ13 لحلحلة الأزمة ببادرة من مؤسس الحزب و رئيس الجمهورية الحالي الباجي قائد السبسي.

 

و إذا كان الجدل حول الصراع داخل نداء تونس قد عاد مجددا ليطغى على الأحداث في المشهدين السياسي و الإعلامي بتتالي الإستقالات التي تقول قيادة نداء تونس أنها لم اصل بعد إلى المقر المركزي للحزب فإن رئيس حزب المبادرة الوطنية الدستورية كمال مرجان قد أكّد في تصريح صحفي “لم يطرح موضوع انضمامنا لنداء تونس وحتى ان طرح سيكون في وقته ورهين التطور الذي سيكون في نداء تونس … لا يوجد شك في ان يتم الاندماج مستقبلا بين المبادرة والنداء او المبادة واحزاب اخرى من نفس التوجه”.

 

مرجان أشار في تصريحه الصحفي الى ان المشهد السياسي التونسي بالضرورة سيتقلص مستقبلا ولا يمكن ان يكون ذلك الا بالاندماج بين الاحزاب و تبدو في المشهد الحالي ملامح إقتراب و تقارب بين عدّة أطراف من بينها الحزب الذي يتزعمه و حركة نداء تونس.