مقالات رأي

الأربعاء,19 أغسطس, 2015
هل يجوز القول بــ: “طاح فيها ربي”

الشاهد_حضرت منذ يومين مناسبة تتمثل في فرق احد اجواري الطيبين تغمده الله برحمته الواسعة، واسكنه فسيح جنانه، وكثير من جيراني سيقرؤون هذه التدوينة،
.
تميز الحضور في تلك المناسبة بوجود كم هائل من النساء المحجبات اللاتي تنتمين الى مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية،
.
كثرة عدد المحجبات الحاضرات استفز مشاعر إحدى الحاضرات المحسوبات على جماعة النمط التي لم تستطع إخفاء امتعاضها، ولا التحكم في أعصابها، ولا لجم لسانها.
.
بعد أن جالت ببصرها شمالا وجنوبا، وشرقا وغربا، ووجدت الحجاب يحيطها من كل حدب وصوب، رفعت رأسها وقالت بكل صفاقة، وبصوت مرتفع سمعه كل من كان بجانبها وحتى من كان ابعد من ذلك: “يلبسو في الحجاب باش يغطيو وسخهم”.
.
تعليق النمطية استفزّ غير المحجبات وحز في انفسهن قبل المحجبات، ولكن الجميع ودون سابق اتفاق لم يردوا عليها، لان المقام لم يكن يسمح بذلك، واحتراما لأهل البيت.
.
تناولنا العشاء، ثم انصرفنا كل واحدة وكل واحد منا الى حيث يجد من يتقاسم معه نفس المشاغل والاهتمامات.
.
وماهي إلا لحظات حتى سمعنا صراخا تتصاعد وتيرته، وجلبة فهرع الجميع الى حيث مصدر الصراخ.
.
وبالوصول الى المكان تبين أن المرأة اللتي نعتت المحجبات بالوسخ تسقط حاشاكم في “قمة كبيرة كانت تقف عليها” لتغرق في الوسخ ويبلغ منها الغرم والنجاسة مبلغه…. وياليته كان مجرد وسخ…
.
لم تتأخر ردة فعل الحضور الذين أجمعوا على أن ربي طاح فيها للاسباب التي ذكرت.
.
شخصيا لم أجد تفسيرا لما حدث… قد تكون مجرد صدفة… ولكن قد تكون إشارة ربانية تحمل أكثر من رسالة.

 

 

حليمة معالج