أخبار الصحة

الثلاثاء,30 يونيو, 2015
هل يؤثر تناول الأسبرين يومياً على الصحة؟

الشاهد_ينصح الأطباء من يتعرضون لمخاطر الإصابة بالنوبة القلبية بنسبة عالية بتناول الأسبرين يومياً، كما يُنصح من المُعرّضون لأزمة قلبية بمضغ قرص أسبرين على الفور، لكن ما تأثير الانتظام في تناول الأسبرين على الصحة؟ وما هي الجرعة المناسبة؟

 

 

 

في حالة تناول الأسبرين يومياً يُنصَح بتناول نوع مغلف بغلاف يذوب في الأمعاء ليحمي من القرحة، وعدم تناول الأسبرين العادي

الأسبرين وسيلة فعّالة وبسيطة لمنع النوبات القلبية، لذلك يُنصَح بمضغه عند الشعور بآلام شديدة في الصدر، والجرعة الموصى بها في هذه الحالة ما بين 75 وملغ من قرص الأسبرين، مع التأكيد على مضغ القرص لا ابتلاعه.

يساعد مضغ الأسبرين على اختلاطه بسرعة مع اللعاب وسرعة امتصاصه التي تصل في هذه الحالة إلى 3 – 5 دقائق. أما ابتلاعه فيعني تقليل تركيزه، وزيادة الوقت المطلوب لدخوله الجهاز الهضمي والكبد.

يعمل الأسبرين على ترقيق الدم وبالتالي زيادة تدفقه إلى القلب بينما يتم توجيه المريض إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية.

أما من يتعرضون لخطر متزايد بالإصابة بأزمة قلبية، وينصحهم الأطباء بتناول الأسبرين يومياً عليهم تناول الأسبرين بعد وجبات الطعام ليتجنبوا خطر الإصابة بقرحة المعدة والحموضة.

من المعروف أن الأسبرين يسبب قرحة الإثنى عشر إذا ما تم تناوله على المدى الطويل، في هذه الحالة يُنصَح بتناول نوع من الأسبرين مغلف بغلاف يذوب في الأمعاء ليحمي من القرحة، وعدم تناول الأسبرين العادي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.