عالمي دولي

الخميس,13 أغسطس, 2015
هل وضَّح تشريح عقل أينشتاين أسباب عبقريته؟!

الشاهد_كان من عادة الدكتور توماس هارفي Thomas Harvey في مستشفى برينستون المغمور Princeton Hospital أن يرسل الممرضات لأخذ عينة الدم من المريض لكن هذه المرة ذهب الدكتور بنفسه فوجد أن المريض هو العالم الكبير إلبرت أينشتاين Albert Einstein، كان هذا هو اللقاء الأول. أما الثاني فكان في تاريخ 18 أبريل من العام 1955 في مشرحة المستشفى! .. حينما توفي أينشتاين.

رغم معرفته بعظمة هذا الشخص المسجى أمامه ورغم وقوف صديق أينشتاين المقرّب أوتو ناثان (Otto Nathan) عند قدميه في غرفة المشرحة إلا أن الدكتور هارفي لم يشعر بشيء من الرهبة أو الوجل، بل استطاع بهدوء وبدون ملاحظة أوتون أن يستخرج عقل أينشتاين من رأسه ويحفظه في مكان آمن بدون يأخذ إذناً من أحد ولا حتى من أينشتاين نفسه.

وسرعان ما عُرف الخبر وانتشر إلا أن الدكتور هارفي استطاع إقناع هانس إلبرت (Hans Albert) بأن يوافق على الإحتفاظ بعقل أبيه بحجة أن عقلاً كهذا ربما لن يتكرر في تاريخ البشرية، ونحن البشر بحاجة إلى دراسته ومعرفة خباياه.

الدكتور توماس هارفي

شخصيات عامة رحلت عنا مُخلفة جزءاً من جسدها على سطح الأرض !

أخذ الدكتور هارفي عدة صور لعقل إلبرت أينشتاين ووزنه ثم قام بتجزئته إلى 240 جزء وحفظها بطريقة طبية سليمة لدراستها.

ورغم أن احتفاظ الدكتور هارفي بعقل العالم الكبير أينشتاين يعتبر كنزاً علمياً ثميناً إلا أن الدكتور واجه مصاعب جمّة في عمله وتنقّل كثيراً في ولايات أمريكا حتى انتهى به الحال عاملاً في أحد المصانع في آخر حياته، ولذلك لم يستطع أن يحرز تقدماً في دراسته لعقل أينشتاين.

عينة من عقل إلبرت إنشتاين بعد تجزئته إلى 240 جزء

وفي مقابلة أجراها الصحفي ستيفن ليفي (Steven Levy) في عام 1978 لمعرفة أين يحتفظ بعقل أينشتاين سُلطت الأضواء على الدكتور هارفي من جديد وعلى الدراسة الطبية المزعومة، مما أثار فضول علماء المخ والأعصاب فأخذوا أجزاء من عقل أينشتاين – بالتعاون مع الدكتور هارفي – لدراسته ومعرفة امتيازاته عن العقل البشري العادي وكان هذه المعلومات والميزات:

أثر حل المعادلات الرياضية على الخلايا الدبقية (Glial cells)

كانت عالمة الأعصاب في جامعة كاليفورنيا الدكتورة ماريان ديموند (Marian Diamond) قد اكتشفت أن الفئران التي مارست بعض التمارين العقلية يرتفع لديها معدل الخلايا الدبقية أكثر من الفئران التي لم تمارس هذه التمارين. ولما درست عقل أينشتاين العبقري أثبتت صحة هذا على البشر كذلك، فقد كان معدل الخلايا الدبقية مرتفعاً لدى أينشتاين.

هذه الخلايا تعمل على توفير الغذاء والأكسجين للخلايا العصبية المنشغلة بالتفكير وحل المعادلات الرياضية. ولما كان أينشتاين غارقاً في حل المعادلات الرياضية فقد كان بحاجة لمزيد من الغذاء والأكسجين لخلايا دماغه العصبية وبالتالي ازداد عدد الخلايا الدبقية لديه.

قدرته القوية على التخيّل

ذكر أينشتاين أن الكلمات لا تلعب دوراً مهما في طريقة تفكيره بل كان يعتمد على خلق صور والربط والتجميع بينها. أي أنه اكتشافاته في سرعة الضوء ومعادلة الطاقة وغيرها كان انطلاقاً من تفكير تصويري وصفه بعد ذلك بالكلمات.

الشق الجداري السفلي (inferior parietal lobule) هو المسؤول عن التخيل الثلاثي الأبعاد بالإضافة إلى المهارات الحسابية و التفكير المنطقي. وقد كان تميز أينشتاين في التخيل ناتجاً عن اتساع الشق الجداري السفلي مستغلاً غياب الغطاء الخيشومي الجداري (Parietal Operculum) حسب دراسة ساندرا ويلتسون من جامعة ماكماستر في كندا (Sandra Witelson from McMaster University in Canada) .

غياب الغطاء الخيشومي الجداري (Parietal Operculum) في عقل إنشتاين سمح للشق الجداري السفلي (inferior parietal lobule) بالنمو أكبر من الوضع الطبيعي.

غياب الغطاء الخيشومي الجداري (Parietal Operculum) في عقل إنشتاين سمح للشق الجداري السفلي (inferior parietal lobule) بالنمو أكبر من الوضع الطبيعي.

نتوءات زائدة في منطقة اتخاذ القرارات

يحتوي عقل الإنسان على ثلاثة نتوءات بينما اكتشفت الدكتورة ديان فولك (Dean Falk) أن عقل أينشتاين يحتوي على خمسة. هذا الجزء من العقل خاص بوضع الخطط واتخاذ القرارات.

تواصل قوي بين يمين العقل ويساره

وهذا يعود لزيادة سماكة الجسم الثفني (Corpus Callosum) الذي يقع في داخل العقل و يربط بين جزئيه. هذه الزيادة في السُمك في الجسم الثفني لدى أينشتاين تعني زيادة عدد الأعصاب والإشارات الكهربائية وبالتالي سرعة نقل المعلومات من أحد جهات العقل إلى الجهة الأخرى.

زيادة سُمك الجسم الثفني (Corpus Callosum)

كان صغير العقل!

كان وزن عقل أينشتاين 1230 جرام حسب ما وزنه الدكتور هارفي في بداية احتفاظه به. وهذا الوزن يقترب أكثر من الحد الأدنى للعقل البشري. أي أن الذكاء والعبقرية لا علاقة لها بكبر حجم العقل وصغره!

السؤال الذي يُطرح مع هذه الاكتشافات والمعلومات عن عقل أينشتاين هو ..

هل كانت هذه الميزات الخُلقية في عقلأينشتاين هي السبب في نبوغه وعبقريته ومن ثم اكتشافاته العلمية؟

كان أينشتاين يقول عن سبب نبوغه أنه كان يسأل كالأطفال! أسئلة تبدو للناس غير طبيعية أو لا فائدة منها، لكنه ينهمك في البحث عن الإجابة بكل تركيز ممكن. مما يجعل من أفكاره وتركيزه أسباباً مهمة لنبوغه واكتشافاته.

ومما هو جدير بالتفكر في حياة إلبرت أينشتاين أنه لم يكن طالباً متميّزاً، وحينما تخرّج من الجامعة حاول والده أن يوظفه باحثاً مساعداً في أحد الجامعات لكنه لم ينجح بسبب مستواه العادي. بالإضافة لمروره بتقلبات إجتماعية تمثّلت في طلاقه من زوجته ميرك ((Marić بعد زواج استمر لتسع سنوات فقط.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.