الرئيسية الأولى

السبت,19 مارس, 2016
هل نجحوا في الوقيعة بين النهضة والجنوب ؟

الشاهد  _ استغل خصوم النهضة المدججين بالإعلام والمال والنفوذ الواسع أحداث بن قردان ليدشنوا أحد أكبر الحملات التي تعرضت لها حركة النهضة من 2013 ، وكانت الحملة تهدف إلى النيل من وعاء النهضة الإنتخابي وإستنزاف شعبيتها ، وإعتمدت القوى المتحالفة ضد النهضة على ترسانة إعلامية متمرسة ومسنودة بقوة مالية جبارة ، انتهجوا تكتيكا آخر مغايرا لما سبق ، حيث اعتمدوا على الإتهامات المباشرة دون تورية وخصصوا موائد مستديرة خالصة لخصومها بل وأعدائها دون إستقدام أي من قياداتها أو حتى الوجوه المحايدة أو تلك المستعففة في عداوتها ، بل خيروا أكثر الوجوه الإستئصالية عداوة للحركة وأخذوا وقتهم وهيؤوا المناخ من خلال الإشادة بالجيش والأمن وبث النشيد الوطني ..ثم باشروا عملية “السلخ” في أريحية من أمرهم وعبر سهرات خالصة لهم ، بعد أن تلقوا تطمينات من جهات نافذة أعطتهم حصانة من الملاحقات القضائية في صورة قررت النهضة التحرك تجاه اتهاماتهم وما اقترفوه من تشويه وتلفيق .


كانوا على علم بفشل خطتهم السابقة في الجنوب ، بعد أن خاضوا سنوات 2012-2013-2014 ضد الحركة حرب إستنزاف استعملوا فيها أبشع أنواع الأسلحة ، تمكنوا حينها من تحقيق نتائج مهمة في الشمال والساحل ونتائج أقل في بعض ولايات الوسط ، لكنهم فشلوا في تفتيت قوة النهضة في الجنوب ، كانت تلك إشارة من أهالي الجنوب تؤكد إستعصائهم عن البروباكندا الإعلامية وتؤشر إلى أن الحصانة التي يتمتعون بها أقوى من راجمات نسمة والحوار التونسي والوطنية وشمس وموزاييك والشروق والمغرب وغيرهم . لذلك استغلوا أحدث بن قردان بشكل مفزع واستعملوا دماء شهدائنا بطريقة قذرة وجندوا كل إمكانياتهم من أجل إقناع أهل الجنوب بفك الإرتباط مع حركة النهضة والنزوح نحو مرزوق والهمامي وبقية مكون الإعتصام الموسوم ، وحتى يستوفوا شروط المعركة الآسنة وصل بهم الأمر إلى التتشكيك في أحد رموز بن قردان المناضل أحمد العماري ، دخلوا إلى العمق يعبثون في نسيج بن قردان من الداخل ويؤلبون أبناءها على بعضهم البعض ، وكلهم أمل أن تكون بن قردان بوابتهم ألى الجنوب في رحلة غير مضمونة النتائج يهدفون من ورائها إلى الإجهاز على حركة النهضة في عمقها وحاضتنها الكبرى ..فهل تراهم سيُفلحون هذه المرة بعد أن سفه الجنوب أحلامهم خلال حملاتهم السابقة ؟ ذلك ما ستفصح عنه بن قردان ومدنين وتطاوبن وجربة وتوزر وقبلي والبرمة ، ذلك ما ستفصح عنه الصحراء خلال إستحقاق الإنتخابات البلدية المقبلة ..غدا يخبرنا الجنوب إن كان أقنعه خطاب بلقاضي والبلومي وبسيس والغربي وبوغلاب والعماري والرحوي والهمامي ومرزوق ..غدا يخبرنا الجنوب .

نصرالدين السويلمي