رياضة

الجمعة,19 يونيو, 2015
هل ما زالت هذه الروسية تعتبر من “الجنس اللطيف” …

الشاهد_يبدو أن هذه الفتاة الروسية، البالغة من العمر 23 عاما فقط، أرادت تغيير مفهوم الجنس اللطيف، وتحولت إلى بطلة عالمية في كمال الأجسام، يخشى بعض الرجال حتى الاقتراب منها.

وتمكنت ناتاليا تروخينا (12 عاما) خلال فترة قصيرة نسبيا من إنجاز ما عجز عنه الرياضيون المحترفون خلال حياتهم المهنية بأكملها، وحققت رقما قياسيا عالميا في بناء الأجسام، فضلا عن كسب العديد من البطولات العالمية.

واكتشفت تروخينا حبها لبناء الأجسام حين كان عمرها 14 عاما، وكانت تزن آنذاك 40 كيلوغراما فقط، ولكن إصرارها وعزيمتها حولاها من فتاة هزيلة إلى واحدة من أكثر النساء قوة في العالم بشخصية مؤثرة وقوية، “أخجلت الكثير من الرجال”، بحسب موقع “أوديتي سنترال” الأمريكي.

ويبلغ طول تروخينا 168 سنتيمترا فقط، في حين يبلغ وزنها 92 كيلوغراما، معظمه من العضلات، أما محيط عضلات ذراعيها فيبلغ 45 سنتيمترا، وعضلات ساقيها 72 سنتيمترا، وسجلت رقما قياسيا برفع 240 كيلوغراما ضمن فئة وزنها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.