الرئيسية الأولى

الجمعة,18 مارس, 2016
هل طلب نصرالله وساطة الغنوشي لدى دول الخليج ؟

الشاهد _ تداولت بعض المواقع اللبنانية خبرا مفاده أن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله طلب رسميا من زعيم النهضة راشد الغنوشي القيام بوساطة لدى دول الخليج تهدف إلى رفع الإحتقان وفتح قنوات حوار جدية ،واكدت العديد من التعليقات ان الوقت جد مناسبا خاصة بعد الإشارات الجيدة التي ابداها حزب الله تجاه الوضع في سوريا وإثر الحديث عن سحبه لبعض وحداته المقاتلة واستعدادها إلى مغادرة سوريا بشكل كلي ، وذكرت الأخبار التي لم تؤكدها ولم تنفيها حركة النهضة ولا مكتب الغنوشي أن السفارة الإيرانية كانت الوسيط في الدعوة التي توجه بها نصرالله للشيخ راشد الغنوشي ، وأضاف أحد النشطاء في تعليقه على الخبر أن الغنوشي سينزل أواخر الشهر الحالي ضيفا على المملكة العربية السعودية ، وعلى الأرجح أن تكون تسوية العلاقة مع دول الخليج العربي وعدم تفعيل قرار التصنيف الأخير أي وضع حزب الله على لائحة الإرهاب ، مقابل خروج الحزب من سوريا والإبتعاد عن التغول في لبنان والإسهام في حلحلة الأزمة الطويلة والمنذرة بالخطر والمفتوحة على المجهول.


وإن صح الخبر فإنه يصب في خانة التوجهات الجديدة التي دشنها حزب الله مباشرة عقب القرار الروسي المفاجئ بالإنسحاب من سوريا ، وأيضا يتماشى مع المرونة التي أبداها الحزب بالنسبة للشأن الداخلي واستعداده لتسهيل مهمة إدارة الشأن الداخلي بما فيه إختيار رئيس للجمهورية ، وتقديم تنازلات على الجبهة السياسية خاصة بعد توقف المساعدات السعودية والحديث عن حزمة من العقوبات المؤلمة التي قد تطال الحزب بشكل مباشر وتمس لبنان ما يعني إرتفاع درجة الإحتقان وتوسع دائرة الرفض للحزب بعد التورط في مشاكل داخلية وفي المستنقع السوري ، بعد أن كان أحد كبار رموز المقاومة النقية في المنطقة إلى جانب حركة المقاومة الإسلامية حماس .

نصرالدين السويلمي