أهم المقالات في الشاهد

الخميس,4 يونيو, 2015
هل رئيسنا ظريف ؟

الشاهد _ظريف ، ظريفون و ظِراف و ظُرفاءُ ، المؤنث ظَرِيفة ، و جمع المؤنث ظريفات و ظرائفُ و ظِراف ..صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ظرُفَ ، بارع حاذِق ، ممتع فَكِه ، هكذا حدثتنا المعاجم عن معنى الظريف ، هذا الوصف الذي يسعى السيد الرئيس لتقمصه ، لكن يبدو ان الباجي اعتمد نسخة استظراف ذات جرعات عالية ، لذلك كل ما هم بترجمة ظرفه الى سلوك ، الا و قام بكارثة ، استظرف مرة فوصف رجال الامن بالقرودة ، اقلع برهة ثم عاد ليسلم على الفلايك ، تراجع عن ظرفه وما لبث ان عاد بــــ سيدي بوزيد ودبوزة الزيت ، ذات مرة ظنناه انهى مشوار الظرف ، لكنه كان يعد لمفاجئة من العيار الثقيل ، القاها في وجوهنا حين هددنا بتنحية حوايجو ، ثم حين لوح بيده في اشارة ضالعة في الفحش ..استمر بعدها السيد الرئيس في سيل من الظرف المر ، وكم تمنينا ان يبقى ظرفه في حدود الوطن ، وان لا يمارسه خارج البلاد ويبقى زيتنا في دقيقنا ، لكنه ابى ونفذ ظرفه حين استظرف اولاند فاستدعى له ميتران من قبره .

 

آخر ظرف الرئيس ، تهكمه على شباب الثورة المطالبين بالشفافية ، وعوض ان يؤكد على حق الشعب في المعلومة ويعد برفع الحظر عن المعطيات الخاصة بملف المحروقات والثروات الباطنية ، عوض ذلك ، عمد مرة اخرى الى ممارسة استظرافه الساخر بقوله ، هاني قاعد نلوج على البترول” ، أما آن للسيد الرئيس ان يترجل عن ظرفه ، فيرتاح ويريح ؟ ، فرب ظرفة قادمة كبيرة طويلة سميكة ، لا تبقى ولا تذر .

 

نصرالدين السويلمي