الرئيسية الأولى

الإثنين,28 سبتمبر, 2015
هل حطم المرزوقي طابوات بالية ام تمرد على التقاليد ؟

الشاهد _ أعلنت قناة الشروق المصرية ان الدكتور المنصف المرزقي سيظهر قريبا على شاشاتها ليتناول موضوع الربيع العربي ، الى هذا الحد يبدو الخبر في تجانس مع الواجب الاعلامي وما يقتضيه من تواصل مع الشخصيات المهمة وخاصة تلك السياسية التي أسالت الكثير من الحبر ومزجت بين عوالم النضال السياسي الحقوقي وعوالم الحكم ودواليب الدولة، ناهيك ان الشخصية المعنية كانت في اعلى هرم السلطة في دولة هي صاحبة الريادة في ثورات الربيع العربي، لكن الملفت وغير المألوف في عالمنا العربي ، ان الرئيس التونسي السابق سوف يلتحق بطقم الشروق كزميل وليس كضيف عابر ، هذا ما أعلنه صاحب القناة الزعيم السياسي الدكتور ايمن نور ، مؤكدا ان المرزوقي سيصافح مشاهدي قناة الشروق من خلال برنامج اسبوعي يعتني بثورات الربيع العربي ، ويعتمد بالأساس على رؤية الرئيس لِكنه وطبيعة هذه الثورات ، واكد نور ان البرنامج سيكون تحت عنوان “الموجه الثانيه”.

 

الخبر الذي حاول الاعلام التونسي تجاهله ، بتوصيات من اللوبي السياسي المهيمن على المشهد والذي يتشكل اغلبه من خصوم الرئيس السابق ، اما في مصر فانتهج الاعلام سياسة السخرية والتشكيك ، وحاول حشد المؤاخذات التي فرخها الاعلام التونسي في حق المرزوقي بحابلها ونابلها ، ونشط صحفيو الانقلاب واقحموا العديد من الحقائق الغريبة واستعانوا بمقاطع لقنوات تونسية وانخرطوا بقوة في تشويه المرزوقي والتشكيك في تاريخ الدكتور ايمن نور والطعن في نضاله وصنفوا القناة ضمن وسائل الاعلام العميلة ، الساعية الى تدمير النهضة الثانية التي تشهدها مصر بقيادة الرئيس المصلح عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي ، على حد قولهم ، والحوا على ان نور والمرزوقي والشروق ، يصطادون في الماء العكر.

 

نصرالدين السويلمي