عالمي دولي

الأربعاء,25 نوفمبر, 2015
هل حرض بوتين على السفارة التركية في موسكو بسبب الطائرة التي اسقطت؟

الشاهد_تعرضت السفارة التركية في موسكو لهجوم بالحجارة والبيض، من قبل متظاهرين غاضبين، تجمعوا أمام السفارة اليوم، عقب تصريحات وزارة الدفاع الروسية حول الطائرة العسكرية التي أسقطت على الحدود السورية.

 

 

وتجمع مئات المتظاهرين الروس وجميعهم تقريبا من الرجال الذين تتراوح اعمارهم بين 20 و 30 سنة بعد الظهر امام السفارة التركية ورددوا هتافات مناهضة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان امام انظار الشرطة التي لم تتدخل.

 

 

وتوالت التداعيات على إسقاط تركيا لطائرة روسية اخترقت مجالها الجوي, حيث قرر الناتو عقد اجتماع طارئ اليوم.

 

وأعلن حلف شمال الأطلسي, إنهم يتابعون التطورات عن كثب وإنهم على اتصال بالمسؤولين الأتراك.وسيعقد الناتو اجتماعا.

وسيعقد الناتو اجتماعا طارئا اليوم في تمام الساعة18:00 بناء على طلب من تركي.

 

من جهتها, استدعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، دبلوماسيي الدول الخمس دائمة العضوية لدى مجلس الأمن الدولي، بغية تزويدهم بمعلومات عن إسقاط سلاح الجو التركي مقاتلة حربية روسية صباح اليوم الثلاثاء ، وفق قواعد الاشتباك، بعد اختراقها المجال الجوي التركي.

 

وكانت الخارجية التركية قد استدعت القائم بأعمال السفارة الروسية في العاصمة أنقرة “سيرغي بانوف”، إلى مقرها صباح اليوم، لنفس الغرض.

 

جدير بالذكر، أن طائرتين تابعتين لسلاح الجوي التركي من طراز “إف-16″، أسقطتا المقاتلة الروسية، بموجب قواعد الاشتباك، عقب تحذيرها 10 مرات خلال 5 دقائق.

 

وكانت رئاسة الأركان قد ذكرت في بيان لها على موقعها الإلكتروني، أنّ مقاتلة “مجهولة الهوية”، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09: 24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.