هل تعلم ؟

السبت,27 فبراير, 2016
هل تعلم ماذا يحدث لجسمنا أثناء النوم؟

الشاهد_نقضي ثلث حياتنا (حوالى 25 عاما) مستغرقين في النوم لأن هذا الأمر أساسي كي نعيش بشكل طبيعي. وبالرغم من سنوات طويلة قضاها العلماء في أبحاثهم، إلاّ أنهم لم يتوصلوا بعد إلى اكتشاف سبب حاجتنا للنوم.

 

وينقسم النوم إلى مرحلتين، الأولى تسمى بـ “حركة العين غير السريعة” والثانية “حركة العين السريعة” وغالبية فترات نومنا تكون في المرحلة الأولى وتشكل 75 إلى 80 %. وبدون هذه المرحلة، ستضعف قدرتنا على تخزين الذكريات المعرفية كربط كلمات في جملة ويعتبر النوم العميق مهم جدا لتخزين الذكريات القصيرة المدى ولإنتاج الخلايا والهرمونات.

 

في المقابل، إن مرحلة “حركة العين السريعة” تحصل خلال الليل وفي أحلام اليقظة، ويقول بعض العلماء إن هذه المرحلة تُعطي الدماغ مساحة آمنة للتمرن على المواقف والأحاسيس التي قد يواجهها خلال الحياة اليومية. وخلال هذه المرحلة أيضا، تدخل عضلات الجسم في شللٍ مؤقّت ما يعيق عمليّة تجسيد هذه الأحساسيس.

 

وخلال الليل، يمر الإنسان بـ5 مراحل منفصلة من النوم كل 90 إلى 110 دقيقة ما يسمح لنا بأن نحلم 3 أو 5 أحلام ليليا. ويُمكن التمييز بين هذه المراحل من خلال النشاط الكهربائي للدماغ والذي يقاس باستخدام التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG):

المرحلة الأولى: من دقيقة إلى 7 دقائق

 

خلال المرحلة الأولى من النوم نشعر بأننا ننجرف، تُصبح الجفون ثقيلة ويبدأ الرأس بالانخفاض لكننا نستفيق بسهولة جدا ودماغنا لا يزال يعمل بنشاط. وينخفض النشاط الكهربائي للدماغ وتصبح “الموجات القشرية” طويلة.

 

المرحلة الثانية: من 10 إلى 25 دقيقة

بعد بضع دقائق، ينخفض النشاط الدماغي أكثر وندخل في مرحلة النوم الخفيف. وبحسب التخطيط الكهربائي للدماغ تتميز هذه المرحلة بالمزيد من الانخفاض في الموجات وازدياد في حجمها وتتوقف العينان عن الحركة لكننا أيضا نستفيق بسرعة.

 

المرحلة الثالثة: من 20 إلى 40 دقيقة

يدخل الدماغ في مرحلة النوم المعتدل ثم النوم العميق وينخفض النشاط الكهربائي للدماغ إذ إنّه ينتج موجات دلتا بسرعة منحفضة. ومع تقدّمنا في هذه المرحلة، يصبح من الأصعب أن نستيقظ من النوم.

 

المرحلة الرابعة: 20 إلى 40 دقيقة

هذه هي المرحلة التي ندخل فيها بالنوم الأعمق وتصبح عملية إيقاظنا صعبة جدا. ويُظهر التخطيط الكهربائي للدماغ موجات طويلة وبطيئة تعرف بموجات دلتا. وتسترخي العضلات ونتنفس ببطئ وبطريقة متناغمة الأمر الذي قد يؤدي إلى الشخير.

 

المرحلة الخامسة: 10 إلى 60 دقيقة

بعد النوم العميق، ينشط الدماغ من جديد ونشاطه الكهربائي يبدأ بالعودة حين يستفيق. هذه هي المرحلة من الليل حين نحلم وتكون العضلات مشلولة بشكل مؤقت وتتحرك العينان بسرعة ومن هنا يُطلق على هذه المرحلة اسم “حركة العين السريعة”.