الرئيسية الأولى

الإثنين,25 يناير, 2016
هل تتعظ فلولها في تونس ..بوتين يجهز على الرمق الأخير للشيوعية !

الشاهد _ أجهز بوتين على الرمق الأخير للشيوعية وقطع الخيط الذي كان يتمسك به اليسار الشيوعي وانتهت حالة الإستئناس وانخرم عقد الوشائج مخلفا غصة لدى قبائل فكرية تأبى التعقل وما فتئت تحتضن الخردة الإيديولوجية الملقات في متحف الدب المنهك .

قالها بوتين بلا شفقة ولا رحمة بل وأغلظ في قولها وأفصح ورفض تقديمها على جرعات ، تكلم خليفة التاج الشيوعي وربيب الكاجي بي فأفحش على يتامى لينين المبضّعين في أرجاء العالم العربي ، هكذا تكلم فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين ، و بالروسية ” Влади́мир Влади́мирович Пу́тин ” قال الكويبوي المستنسخ من نيفادا المنقح على سيبيريا إن ” أفكار لينين قنبلة نووية فجرت روسيا التاريخية ” ، هكذا وفي جرة قلم مسح غلام الإتحاد السوفييتي الأشقر تاريخ زعيمه وزعيم طوائفنا المنتشرة بعناية في مفاصل الدولة ومؤسساتها .


في محض رده على عميد معهد كورتشاتوفسكي ميخائيل كوفالتشوك، قال بوتين ” للتحكم بسيل الأفكار فكرة صحيحة، لكن يجب أن تسفر هذه الأفكار عن نتائج إيجابية، لا كما كان ذلك في عهد فلاديمير لينين، إذ أن مثل هذه الأفكار أدت في نهاية المطاف إلى تفكك الإتحاد السوفييتي.. هم وضعوا قنبلة نووية تحت مبنى كان يسمى روسيا سرعان ما انفجرت.. لم نكن نحتاج إلى الثورة العالمية.. ” . ولم يكن تصريح بوتين إلا تكملة لتصريحات سابقة وصف من خلالها الأفكار التي بني عليها الاتحاد السوفييتي بـــ”العاهة” وغيرها من التصريحات التي تكاد تلتقي مع مواقف التحرري جريجوري يافلنسكي الذي وصف التوطين للشيوعية بالحقبة الموحشة التي انتشرت فنشرت المجازر وزرعت الدكتاتوريات الدامية حيث ما حلت .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.