فن

الخميس,11 أغسطس, 2016
هكذا سخر باسم يوسف من السيسي بأغنية ولهذا حذفها (فيديو)

الشاهد_ أعاد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، عرض مقطع فيديو لـ”بروفة” أغنية استعراضية، بثها الإعلامي الساخر باسم يوسف، عبر حسابه بموقع “فيسبوك”، يسخر فيها من رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وكان من المفترض عرضها في آخر حلقات برنامجه “البرنامج” قبل وقفه، إلا أنه سرعان ما حذف المقطع، بعد دقائق من نشره، لعدم إيذاء القائمين بأدائه، وفق قوله.

وظهر في مقطع الفيديو، الذي يعود لأكثر من سنتين ماضيتين، فريق البرنامج الاستعراضي يرقص على أنغام أغنية يؤديها باسم يوسف بصوته، وتتناول كلماتها تصريحات السيسي، الذي كان مرشحا وقتها للانتخابات الرئاسية، وتعبيراته الشهيرة مثل: “ما فيش”، و”هتشوفو مصر بعد سنتين”، وعلق باسم بعد انتهاء الاستعراض بقوله: “مبروك علينا الإعدام يا رجالة.. مبروك علينا الإعدام”.

آخر أغنية قبل الوقف

وفي تعليقه المحذوف على المقطع، قال باسم في تدوينته بعنوان: “من تدريبات آخر حلقات “البرنامج” التي لم تعرض”، عبر صفحته بموقع “فيسبوك”، الأربعاء، إنه تم تسجيل المقطع ليلة إذاعة الحلقة قبل أن يتم إبلاغهم بقرار وقف البرنامج.

وأكد أن فريق العمل كان لديه “تأكيدات” بأن الحلقة لن تمر، واختتم بالقول: “المهم ريحونا، وريحوا نفسهم، والحلقة اتمنعت، واللي بقى منها بروفة بسيطة”.

وفي بداية تدوينته قال: “الأغنية دي عملناها للسيسي، وكان المفروض تبقى في الحلقة اللي ما رجعناش فيها، من أكتر من سنتين لما البرنامج اتلغى.. كنا بنعمل بروفاتنا عادي، والمكان اللي اتصورت فيه البروفة كان فوق مسرح “راديو”، دي ليلة إذاعة الحلقة قبل ما يجيلنا قرار الإيقاف”.

وأضاف: “لو تفتكروا كان انتخابات الرئاسة ولقاءات السيسي مع الإعلام شغالة، وكان كل لما حد يسأله يقوله: “ده أمن قومي”، “ما تسألش”، “ما فيش”، “هو كده”، “ما فيش برنامج”، “تقشفوا.. تقشفوا”، وطبعا: “حتشوفوا مصر بعد سنتين، وتتعجبوا”.

وأردف: “فعلا صدق في كل كلمة، وبقينا نتعجب ونلطم، المهم الأغنية دي اللي فاضلة من ريحة البرنامج، آخر حاجة غنيتها بصوتي الوحش (القبيح)”.

وواصل: “الأغنية دي يمكن دلوقتي ما تبقاش حرَّاقة قوي، لأن بلحة (يقصد السيسي) بقى مهزأ أصلا، والهالة المقدسة اللي حواليه ماعدتش موجودة بعد ما أثبت فشله وغباءه بل وجنونه، بس ساعتها لو تفتكروا كان الرقص قدام اللجان، ومانشيتات من نوعية: “السيسي المسيح المخلص”، والهيستريا اللي كانت موجودة”.

واختتم تدوينته بالقول: “الحلقة دي كانت مكتوبة حلو بصراحة، وكنا متأكدين، وإحنا بنكتبها أنها مش ممكن تعدي.. المهم ريحونا، وريحوا نفسهم، والحلقة اتمنعت، وما اتذاعتش، واللي بقى منها بروفة بسيطة”.

هل تلقى باسم تهديدات؟

لكن باسم سرعان ما قام بحذف التدوينة كلها بالمقطع، وقال في تدوينة أخرى: “طيب حفاظا على سلامة الناس حانزل الأغنية دي صوت بس، أنا شلتها عشان ما حدش يتأذى”.

وكانت قد انهالت على باسم الكثير من التعليقات المعارضة، التي طالبته بحذف هذا الفيديو في أسرع وقت، وقالت له إحدى المشاركات في البروفة: “هتوحشني يا دكتور.. هانموت كلنا”.

فيما أيد الكثير من التعليقات موقف باسم بالنشر، ولكن بعد قيامه بحذف المقطع تساءل نشطاء: هل تعرض لتهديدات؟

وبينما يجري هذا السجال، كان بعض متابعي الإعلامي الساخر قد تمكنوا من تحميل المقطع، ونشروه على موقع “يوتيوب”، بأكثر من عنوان.

وقال أحدهم: “باسم يوسف نزل الأغنية على صفحته الخاصة، وبعدين اتمسحت، والحمد لله قدرنا نقفشها قبل الحذف.. هيا استمتعوا بيها.. وحشتنا يا باسم”.

ويظهر في المقطع عدد من الشباب والفتيات، وهم يتدربون على رقصة استعراضية على أغنية يغنيها يوسف، مركبة على ألحان أغنية الممثل الراحل أحمد زكي الشهيرة: “أز.. أز.. كابوريا”، ويسخر فيها باسم من السيسي.

“السيسي قال لي”

وجاءت كلمات الأغنية كالآتي: “السيسي سجل.. السيسي سجل إيه.. برنامج إنما إيه.. قال لك: تقشف.. أتقشف يعني إيه.. امش بجنيه.. وبلاش تخلِّف (تنجب).. أمال أعمل إيه.. عايز تجيبهم ليه.. أحيه أحيه”.

وأضافت الأغنية: “في الأكل.. خفف.. أكتر من كدا ايه.. تسأل كتير كدا ليه.. معلش يا بيه.. السيسي قال لي .. السيسي قال لك.. شد الحزام ده لا يعلى عليه.. السيسي قال لي.. السيسي قال لك.. دا أمن قومي بتسأل ليه”.

وتابعت الأغنية: “خليك خفيف وسيب السواقة.. شد الحزام ده لا يعلى عليه.. السيسي قالي .. السيسي قالك.. ولا حد قادر يسأل ليه”.

واختتم باسم مقطع الفيديو ساخرا، وسط ضحات المشاركين: “مبروك علينا الإعدام يا جماعة.. مبروك علينا الإعدام”.