عالمي عربي

الخميس,16 يوليو, 2015
“هشام بركات” الذي أصدر الإذن بفض اعتصام رابعة يسرق إسم ميدان “رابعة العدوية”

الشاهد_قررت سلطات الإنقلاب العسكري الدموي المصرية إطلاق اسم النائب العام المقتول هشام بركات، الذي اغتيل في تفجير استهدف سيارته في العاصمة القاهرة أواخر الشهر الماضي، على ميدان “رابعة العدوية”، الذي كان مقرا لاعتصام مؤيدي الرئيس المصري، محمد مرسي.

وجاء في بيان لمجلس الوزراء الأربعاء، أن المجلس وافق على إطلاق اسم “الشهيد المستشار هشام بركات” على الميدان، الذي يعدّه أنصار جماعة “الإخوان المسلمين” رمزا للاحتجاجات الرافضة للانقلاب على مرسي، باعتباره “الرئيس الشرعي” لمصر.

وفي أعقاب مقتل المستشار هشام بركات، في 29 جوان، أعلن “نادي قضاة مصر” عن مخاطبة مجلس الوزراء لإطلاق اسمه على الميدان الذي شهد مواجهات دامية، أثناء قيام قوات الأمن بفض اعتصام أنصار مرسي منتصف أوت 2013.

ولفت البيان الصادر عن مجلس الوزراء الأربعاء، إلى أنه تمت أيضا الموافقة على مشروع قرار زعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية.

وتم اغتيال بركات نهاية الشهر الماضي، بعد تفجير موكبه في ضاحية مصر الجديدة شرقي القاهرة، وبعدها لفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى، في أكبر عملية من نوعها في مصر منذ نحو ربع قرن.

يذكر أن بركات هو الذي أصدر إذن النيابة العامة للشرطة والقوات المسلحة بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في عملية شهدت سقوط آلاف القتلى وأكثر من 10 آلاف مصاب في 14 أوت 2013، في أكبر مجزرة عرفتها مصر في العصر الحديث.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.