الرئيسية الأولى

الأحد,1 نوفمبر, 2015
هذا هو البديل الذي ستطرحه روسيا مكان الاسد خلال اسابيع ..

الشاهد_تجري روسيا اللمسات الاخيرة على مشروع التوريث الذي اطلقت عليه “مرحلة انتقالية لابد منها” ، وتستعد ضمن مقترحها الذي بدأت تروج له بعض وسائل الاعلام البنانية الموالية للنظام السوري ، والذي يقترح تنحي بشارالاسد واستبداله بشقيقه ماهر الاسد وتعوّل روسيا على قبول الولايات المتحدة بالاقتراح حينها ووفق راي الكرملين لن تتأخر الدول الخليجية في مجارات واشنطن خاصة اذا تحصلت على ضمانات تمنع التابيد لماهر وتتيح المجال امام انتخابات لا يشارك فيها آل الاسد.

 

وكان أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني وعضو الوفد الإيراني في محادثات فيانا اشار الى قبول ايران بهذا الاقتراح حين طرح فكرة مرحلة انتقالية من 6 اشهر والتخلى عن حتمية بقاء الاسد الى الابد ، ما جعل الملاحظين يرجحون توافق ايران مع روسيا على ماهر كبديل على ان تتكفل روسيا بالترويج للفكرة حتى لا تثير ايران حفيظة الخليجيين والعرب ، وتشير العديد من المعطيات الى ان السيسي في مصر وسلطان عمان من بين المؤيدين لتسليم السلطة الى ماهر الاسد.

 

وكانت العديد من الصحف و المواقع اللبنانية شرعت خلال لايام الاخيرة في حملة تصاعدية للتعرف بمزايا ماهر الاسد وتقديمه كشخصية سلمية غير متورطة في دماء السوريين ، ولعل ابرز من قدم الوجح “الصبوح” لماهر صحيفة الديار التي نشرت خبرا جاء في بعض فقراته ” من بين الحلول المطروحة ان يتنحى الرئيس بشار الاسد عن الحكم وان يتم ترشيح العميد ماهر الاسد لرئاسة الجمهورية، بذلك يشكل انتخاب ماهر الاسد ضمانة للرئيس بشار الاسد ولا يكون هنالك انكسار للنظام بل يكون قد جاء شقيق الرئيس رئيساً للجمهورية ويقوم بقيادة الفترة الانتقالية، ذلك ان العميد ماهر الاسد يتمتع بشعبية كبيرة لدى العلويين ولدى الدروز ولدى الطائفة السنية ولم يظهر اسمه في اية مجزرة حصلت في سوريا على عكس عمه رفعت الاسد الذي ظهر اسمه في مجزرة تدمر، كما ان الرئيس الاسد يبقى على اطلاع والتنسيق مع شقيقه ماهر بكل التفاصيل وفق مصدر غربي اوروبي حيث ذكر ان اية دولة في العالم لم تهاجم ماهر الاسد ولم توجه اليه اي تهمة. “

 

نصرالدين السويلمي