أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,20 يوليو, 2016
هدف رئيس الحكومة من الذهاب الى البرلمان ليس الحصول على أغلبية واسعة جدا، بل مخرجا مشرفا

الشاهد_اعتبر المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي في تعليقه على قرار رئيس الحكومة الحبيب الصيد الذهاب الى البرلمان للحسم في قرار تجديد الثقة في حكومته من عدمها، أن لا يعتقد أن هدف رئيس الحكومة من الذهاب الى البرلمان هو الحصول على اغلبية واسعة جدا يمكن من خلالها الاستمرار في السلطة، مشيرا الى أنه قد قال ذلك بوضوح في تصريح له.

وقال الجورشي في تصريح لموقع الشاهد أن ما هو أقرب بالنسبة اليه أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد أراد اولا ان تكون نهاية حكومته دستورية وثانيا ان يحمل أحزاب الرباعي الحاكم مسؤولية سياسية واضحة باعتبار أنها هي التي صوتت لصالحه وبقيت تدعمه الى اخر لحظة على الاقل بالنسبة الى حركة النهضة.
كما بين محدثنا أن الصيد أراد أن يتوجه الى الرأي العام يخطاب يوضح فيه عدم مسؤوليته الشخصية وحكومته فيما يتعلق بمظاهر التعثر والفشل، بل سيحرص على ان يبين بان حكومته قد حققت العديد من الخطوات، ويفند القول بأنه قد فشل في تحقيق الاهداف المرصودة.
واضاف في هذا السياق ” الحبيب الصيد يريد مخرجا مشرفا ويريد أن يسجل التاريخ بانه رجل متمسك بالدستور، وانه لن يكون ضحية الاحزاب البرلمانية الرئيسية التي جاءت به ، ثم تحاول الآن ان تتخلص منه ، وهو ما اعتبره مسا من ذاته.