أخبــار محلية

الأحد,14 أغسطس, 2016
هددوا بإعدامها .. مسلحون يطالبون السلطات الفرنسية بفدية مالية مقابل الافراج عن التونسية نوران حواص

الشاهد_ ظهرت التونسية منسقة قسم الحماية بفرع الصليب الأحمر في اليمن نوران حواص، منذ يومين، في شريط فيديو بين يدي مسلحين يطالبون السلطات الفرنسية والمنظمات الدولية بفدية مالية مقابل الإفراج عنها أو إعدامها بعد 72 ساعة.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وفق ما ورد على موقعها الرسمي، على أن نوران حواص هي بالفعل من تظهر في مقطع الفيديو المنتشر حاليًا في وسائل الإعلام، ممتنعة عن التكهن بهوية الخاطفين أو إصدار أي تعليق آخر حول الفيديو، مطالبة وسائل الإعلام والجمهور بعدم نشر أو مشاركة الفيديو، احترامًا وتقديرًا لنوران وعائلتها.

وقد اختطفت نوران، الموظفة لدى اللجنة الدولية، بينما كانت في الطريق لعملها في صنعاء، اليمن، في الأول من ديسمبر عام 2015، ولاتزال خفايا حادثة اختطافها غامضة حتى اللحظة، كما لم تتبن أي جهة مسلحة عملية الاختطاف حتى اللحظة.