عالمي دولي

السبت,2 أبريل, 2016
هبوط اضطراري لطائرة أميركية

الشاهد_  عادت طائرة أميركية إلى مطار في جزيرة هاواي، بعد فترة قصيرة من إقلاعها، بعدما رفض أحد الركاب أن يجلس في مقعده، وأصر أن يمارس اليوغا على متن الرحلة.

وكانت الرحلة الجوية متجهة من هونولولو في جزيرة هاواي إلى مطار “ناريتا” في اليابان، وفق ما ذكرت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية.

وتوجه المسافر هيونغتاي باي،صوب الناحية الخلفية للطائرة وبدأ حصة اليوغا، على مرأى من الجميع، ولما حاولت زوجته وإحدى مضيفات الطائرة أن تقنعاه بالتوقف، نهرهما بشدة.

وتطورت دعوة الراكب المنحدر من كوريا الجنوبية، إلى العودة لمقعدة، لشجار على متن الطائرة التابعة لشركة “يونايتد إيرلاينز″.

وإزاء استمرار الإزعاج، قرر قائد الطائرة العودة إلى هاواي حيث اعتقل الراكب المزعج، قبل إطلاق سراحه بموجب كفالة باهظة دفعها للقضاء.

وسيضطر الراكب الكوري الجنوبي أن يمكث في هاواي إلى حين البت في ملفه، وإخضاعه لاختبار نفسي سيما أنه تبول في زنزانته على الأرض احتجاجا على اعتقاله، مما رجح كونه غير سوي على المستوى النفسي.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.