أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,17 فبراير, 2016
هافينغتون بوست: تونس من البلدان الأقل انفتاحا على الدول الأفريقية الأخرى

الشاهد_أوردت صحيفة “هافينغتون بوست” في تقرير نشرته أن تونس تحتل المركز ال36 (من أصل 55) في ترتيب البلدان الأفريقية في درجة الانفتاح لتأشيرات الدخول إلى بلدان أفريقية أخرى، وفقا لتقرير صادر عن البنك الإفريقي للتنمية.

وبنتيجة بلغت 0.237 من 1 (0 هو إغلاق الحصول على تأشيرات الدخول و1 فتح التأشيرات)، تحتل تونس مرتبة بعيدة عن كبار القادة.

وهكذا، تعتبر السيشيل ومالي وأوغندا الدول الأكثر انفتاحا على بلدان أفريقية أخرىمن حيث التأشيرات. وبنتيجة 1-1، سيشيل هي مثال يحتذى به من قبل بنك التنمية الآسيوي. وفي الواقع، هو الدولة الوحيدة في أفريقيا حيث يتم الوصول إلى الأراضي بدون أي تأشيرة دخول للبلدان الأفريقية الأخرى، وفقا للتقرير.


ويجب أن يكون 76٪ من المواطنين الأفارقة الراغبين في زيارة تونس الحصول على تأشيرة وفقا للتقرير. 2٪ فقط منهم يمكنهم الحصول عليها حال وصولهم إلى تونس. وأخيرا، تم إعفاء 22٪ من المواطنين الأفارقة من تأشيرات لدخول تونس، خاصة المواطنين الجزائريين، والإيفواريين أو الغامبيين.


وأما على المستوى المغاربي، فإن تونس قد فعلت أفضل من المغرب والجزائر اللتان تحتلان على التوالي المرتبتين ال41 وال42.
وبشكل عام، لتظل أفريقيا القارة التي يصعب الوصول إليها من قبل الأفارقة وفقا للتقرير. كما أن 13 بلدا فقط يعتبر مفتوحا للبلدان أفريقية أخرى وفقا لبنك التنمية الآسيوي.


وفي المجموع، 80٪ من الأفارقة إما بحاجة إلى تأشيرة للسفر إلى بلد أفريقي آخر أو يمكنهم الحصول عليها عند مدخل هذه البلدان.
وأشارت الصحيفة إلى أن مؤشر افتتاح البلدان الأفريقية فيما يتعلق بالتأشيرات هو التقرير الأول من نوعه الذي قام بإعداده البنك الإفريقي للتنمية. ووفقا لرئيسها، أكينوومي اديسينا، فإن هذا المؤشر يهدف إلى أن “يكون أداة للتغيير، والإعلام وإلهام القادة وصناع القرار بإجراء إصلاحات في نظام التأشيرات، لتبسيط العملية وتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل الايجابية”.

 

ترجمة خاصة بموقع الشاهد



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.