أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,2 مايو, 2016
هافينغتون بوست: الدولة الجزائرية “استبدادية”، والمغربية “مختلطة” وتونس “ديمقراطية غير مكتملة”

الشاهد_احتلت الجزائر المرتبة 118 في ترتيب مؤشر الديمقراطية الصادر عن وحدة الاستخبارات الاقتصادية التابعة لمجلة الايكونومست برصيد 3.95 / 10، الأخيرة في ترتيب المغرب العربي خلف تونس التي جاءت في المرتبة 57، والمغرب في المرتبة 107 وموريتانيا في المرتبة 117 على الرغم من تحسينات طفيفة جدا، بحسب ما أفادت صحيفة هافينغتون بوست.

 

وبعنوان “الديمقراطية في عصر القلق”، يصنف التقرير الدولة الجزائرية من بين الأنظمة الاستبدادية.

 

وجدير بالإشارة إلى أن مؤشر الديمقراطية هو مؤشر يجمع دراسة حالة الديمقراطية في 167 دولة. وقد حاولت وحدة الإيكونوميست للمعلومات قياس مستوى الديمقراطية في هذه البلدان على أساس خمسة معايير والتي تتمثل في: العملية الانتخابية والتعددية، والحريات المدنية، وأداء الحكومة والمشاركة السياسية والثقافة السياسية.

 

ومن حيث التعددية، سجلت الجزائر تصنيفا غير مناسب بمعدل 3/10 وفقا للتقرير. ويصنف البلد جيدا خلف تونس، التي فازت بمعدل 7/10 في هذا المعيار، والمغرب (4.42).

 

ثم تعين مجلة الإيكونوميست درجة من 2.21 / 10 للجزائر في معيارها على أداء الحكومة. ومن حيث المشاركة السياسية (3.89) والحقوق المدنية (4.41)، البلاد ليست أفضل.

 

وفيما يتعلق بالدولة “الاستبدادية”، فإن الملاحظة المشرفة الوحيدة التي انتزعتها الجزائر في هذا التصنيف هي أن الثقافة السياسية تبلغ معدل 6.25 / 10. وعلى الرغم من الارتفاع المستمر في رصيده منذ إطلاق مؤشر الديمقراطية في عام 2006، الجزائر بالكاد، وفقا لنفس الوثيقة، تتجاوز 4 نقاط.

 

كما تصنف الجزائر في المرتبة الأخيرة في القائمة، الدول “الاستبدادية”، وراء “الأنظمة الهجينة” (المغرب) و “الديمقراطيات غير الكاملة” (تونس).

 

وتتحصل النرويج بمعدل 9.93، وايسلندا (9.58) والسويد (9.45) على الصدارة في الترتيب. ويكتمل تصنيف أفضل 10 بلدان بفنلندا واستراليا وهولندا.

ترجمة خاصة بموقع الشاهد



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.