قضايا وحوادث

الخميس,15 أكتوبر, 2015
نيويورك : زوجان يضربان ابنهما حتى الموت أثناء جلسة نصح في كنيسة

الشاهد_قالت الشرطة يوم الاربعاء إن زوجين من ولاية نيويورك وجهت اليهما تهمة القتل غير العمد في وفاة ابنهما البالغ من العمر 19 عاما بعدما قاما بضربه لساعات أثناء جلسة نصح أسرية داخل كنيسة في منطقة نائية.
ووجه الاتهام إلى الزوجين بروس وديبورا ليونارد (65 عاما و59 عاما على الترتيب) يوم الثلاثاء ونفيا ارتكاب اي مخالفة. والاثنان محتجزان لحين دفع كفالة قيمتها مئة ألف دولار لكل منهما.
واتهم 4 من افراد الكنيسة يوم الاحد بالاعتداء على الاخ الاصغر للضحية في كنيسة (وورد أوف لايف) في تشادويكس في نيويورك على بعد 80 كيلومترا شرقي مدينة سيراكيوز.
وأبلغ مايكل انسيرا رئيس شرطة نيو هارتفورد مؤتمر صحفيا “تعرض الاخوان لعقاب بدني متواصل على مدار بضع ساعات على أمل ان يعترف كلاهما بذنوب سابقة ويطلبا الصفح.”
وقالت الشرطة إن الاخ الاكبر لوكاس ليونارد توفي يوم الاثنين بعد نقله إلى مستشفى افراد من الاسرة أخبروا الاطباء ان الفتى اصيب بطلق ناري.
وقالت شرطة نيو هارتفورد وشرطة ولاية نيويورك انهما فتحا تحقيقا بعد ابلاغهما بالوفاة المثيرة للشبهات.
واثناء مقابلات مع اعضاء بالكنيسة قالت الشرطة إنها علمت ان كريستوفر (17 عاما) -الاخ الاصغر للمتوفى- تعرض لضرب شديد اثناء جلسة النصح. وقال انسيرا إن الجلسات تعقد عقب الصلوات ويرأسها في العادة قس أو عضو اخر بالكنيسة.
وقالت الشرطة إن من المنتظر توجيه تهم اخرى والقاء القبض على اخرين في القضية.