أهم المقالات في الشاهد

الأحد,12 يونيو, 2016
نوّاب يطلبون عطلة برلمانيّة لتنفيذ “يوم غضب”!!

الشاهد_تنطلق يوم الجمعة 17 جوان الجاري جلسة محاكمة المتهمين في قضية إغتيال شكري بلعيد في فيفري من سنة 2013 وكانت كتلة الجبهة الشعية قد تقدمت بمطلب لمكتب الضبط بمجلس نواب الشعب من أجل منح النواب عطلة برلمانيّة يوم إنطلاق المحاكمة.

 

و في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى قاعة المحكمة و إلى نتائج الأبحاث و التحقيقات و لم تصدر أي مواقف رافضة لمنح النواب عطلة برلمانيّة في ذات اليوم لرمزيّته و لخصوصيّة القضيّة دعا حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد والجبهة الشعبية كافة الأحزاب والمنظمات ومكونات المجتمع المدني إلى التجمع بكثافة والمشاركة في يوم غضب سينظّم الجمعة القادم 17 جوان 2016، وذلك للمطالبة بكشف حقيقة اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

 

في سياق متصل، اتهم حزب الوطد، في بلاغ صدر أمس السبت، قاضي التحقيق المتعهد بقضية اغتيال بلعيد بالتعاطي السلبي وبمواصلة التعتيم في القضية قصد إبعاد الشبهة والتستر عن المتورطين الحقيقيّين أمرا وتحريضا وتخطيطا وتمويلا، مؤكدا عدم وجود جدية في مسار التحقيق في القضية.