فن

الجمعة,15 يوليو, 2016
نور قمر سفيرة الطفولة التونسية للسلام

الشاهد_بعد النجاح الذي حقّقته في برنامج ”ذو فويس كيدس” توّجت الطفلة التونسية نور القمر (13 سنة) بلقب سفيرة الطفولة التونسية للسلام اليوم الجمعة 15 جويلية 2016 بمقر النقابة الوطنية للصحفيين.
وقالت نور القمر في برنامج كورنيش اليوم إنّها لم تستوعب لقب السفيرة بعد، معبّرة عن فرحتها الكبيرة بهذا اللقب.
وأكّدت الطفلة أنّ حياتها تغيّرت بعد مشاركتها في برنامج ”ذو فويس كيدس” والنجاح الذي حقّقته، مشيرة إلى أنّ تجربتها في البرنامج كانت ثرية وأنّها حقّقت بفضلها الشهرة، أما لقب ذو فويس كيدس فقد كان حلما لم يتحقّق.
أما بخصوص الحفلة التي كانت ستجمعها بصابر الرباعي في عيد الحب قالت نور القمر إنّ عائلتها وافقت في بداية الأمر لأنّه تم إعلامها بأنّ حضورها سيقتصر على تكريمها لكن العائلة رفضت بعد سماعها بأنّها ستغني في الحفل، مشيرة إلى أنّها كانت تتمنى أن يتصل بها صابر الرباعي لتكريمها، متمنية في السياق ذاته الصعود مع كاظم الساهر على ركح مهرجان قرطاج.
وتحدثت ضيفة هادي الزعيم عن حفل سيجمع أطفال ذو فويس كيدس يوم 20 أوت 2016 في بنزرت.
من جانبه، أكّد رئيس جمعية أطفال تونس رفيق نور بن كيلاني أنّ تعيين نور سفيرة الطفولة التونسية للسلام هو حدث تاريخي وحركة رمزية، مشيرا إلى أنّ نور القمر ستتحدّث باسم الطفولة وستدافع على قضايا الطفولة دون تمييز لا عرقي ولا ديني، حسب تعبيره .
وأفاد بأنّ نور أدت القسم وستحمل اللقب على امتداد 3 سنوات إلى حين بلوغ سن الـ16، مشدّدا على أنّ الجمعية ستعمل جاهدا على أن تعيش نور القمر طفولتها .
وكشف أنّ هدفهم الرئيسي هو حماية الطفولة واكتشاف المواهب وتأطيرها ، مشدّدا على ضرورة حماية الأطفال سوى المتشردين أو الأطفال المواهب.
وأوضح أنّ نور القمر لا تملك أي عقد ممضى حاليا وأنّها لن تمضي أي عقود إلاّ بعد الإطلاع عليها عن طريق محامي الجمعية، متابعا ” لسنا سلطة الولي على نور ولكنّنا سلطة استشارية”.