حواء

الجمعة,11 مارس, 2016
نواكشوط: دعوة إلى دعم دور المرأة الأفريقية في التنمية

الشاهد_أوصى خبراء أفارقة بتعزيز دور المرأة في التنمية ومنحها المزيد من الفرص في المجال الاقتصادي، سيما من يعلن أسرهن، وذوات الدخل المحدود.

 

وأوضح المشاركون في ختام ورشة العاصمة الموريتانية نواكشوط، الخميس، حول “حقوق المرأة والإصلاحات التي شهدها قطاع الصيد البحري في أفريقيا”، أن النساء الأفريقيات ساهمن بإمكانياتهن المحدودة في تنمية مجتمعاتهن وإعالة أسرهن من خلال أنشطة الصيد على الشاطئ وكل ما يتخلل عملية تسويق المنتجات السمكية.

 

واعتبر المشاركون الذين يمثلون 47 دولة، ومنظمات إقليمية ودولية تعنى بشؤون المرأة، أن “دعم هؤلاء النسوة كفيل بحل مشاكل كثيرة تعانيها المرأة الأفريقية”.

 

واعتبر رئيس الاتحادية الأفريقية للمنظمات المهنية للصيد التقليدي سيد أحمد ولد عبيد، أن الورشة التي تأتي ضمن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة مناسبة من أجل دعم المرأة ودورها في التنمية، معرباً عن أمله في أن تدرج التوصيات الصادرة عنها في الاجتماع القادم لوزراء الصيد في الاتحاد الأفريقي.

 

وأكد ممثل الاتحاد الأفريقي، أبوبكر سيدي بي، أهمية دور المرأة وإسهامها البارز في قطاع الصيد والمساهمة في الأمن الغذائي، مضيفاً أن على الاتحاد العمل على حث البنوك من أجل توفير القروض لتمويل نشاطات النساء بقطاع الصيد.

 

وأكد وزير الصيد والاقتصاد البحري بموريتانيا، الناني ولد أشروقة، أن بلاده تولي عناية هامة للمرأة وعياً بأهميتها كفاعل اقتصادي واجتماعي، حيث اتخذت سياسة تمييز إيجابي من أجل إشراكها من خلال دعم التكوين والاكتتاب والولوج للمهن.

 

وأضاف “أن هذه الورشة تعتبر لبنة بارزة في تعزيز طموحات القارة الأفريقية في بلوغ موقع ريادي في مجال التنمية وضمان حقوق المرأة وأحقيتها في المشاركة الفاعلة”.

 

وأكد أن موريتانيا التي تعتمد بشكل كبير على الثروات السمكية تسعى إلى دعم عمل المرأة في هذا المجال لتحقيق أفضل العوائد المترتبة على استغلال وتسيير واستدامة قطاع الصيد.

 

ودعا الوزير النساء الأفريقيات إلى المزيد من العمل والتضحية من أجل مستقبل واعد.

 

العربي الجديد



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.