أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,16 مايو, 2016
نواب جهة قابس السبعة أجمعوا على ضرورة تعويض الوالي تفاديا لمزيد التوتر

الشاهد_ قال الحبيب خذر النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة في تعليقه على البيان الذي وجهه نواب جهة قابس الى رئيس الحكومة و أكدو فيه أنهم غير قادرين على مزيد المسك جهويا ونعلمكم، معلنين تعليقهم لأي تعامل رسمي مع و اليقابش، أن نواب جهة قابس السبعة الممثلين لأربعة أحزاب مختلفة، أجمعوا على مضامين هذا البيان وأن ولاية قابس تحتاج الى فتح صفحة جديدة مع والي جديد.

واعتبر خذر في تصريح لموقع الشاهد أن الأمر لا يتعلق بالوالي في شخصه وإنما بالوقوف عند صعوبات جمة، أصبحت ظاهرة للعيان في حسن سير المشاغل بالجهة، مؤكدا أنه من غير الممكن لأي شخص مهما كان تميزه أن ينجح في ظل مناخات تطغى عليها القطيعة مع التوتر مع جل الفاعلين جهويا ومحليا.

و اوضح محدثنا أن الاشكال المطروح مع المعتمدين و رؤساء النيابات الخصوصية والمديرين الجهويين وخاصة النقابات الأمنية والمجتمع المدني والجمعيات الرياضية والأحزاب والنواب، من كان في مثل هذه الوضعية أن يقدم المطلوب، مشيرا أن كل هذه الاسباب دفعت جميع نواب ولاية قابس الى مطالبة رئيس الحكومة بسرعة تعويض والي قابس تفاديا لمزيد التوتر الذي لا يخدم وطننا ولاجهتنا، وفق قوله.

واعتبر البيان أن والي قابس وقع في عدة اخطاء أفضت إلى توتر المناخات بينه وبين جل الفاعلين الجهويين والمحليين من معتمدين ورؤساء نيابات خصوصية ومديرين جهويين ومسؤولين أمنيين واتحادات جهوية وفعاليات مجتمع مدني وقد صدرت عدة بيانات عن النقابات الأمنية وعدة مكونات للمجتمع المدني، مشيرين الى وجود توجه للتحرك الاحتجاجي يوم غد رفضا لتمشيه، معتبرين أن تأخرك معالجة المشكل ، جعل نواب الجهة غير قادرين على مزيد المسك جهويا وقرروا تعليق أي تعامل رسمي مع السيد الوالي وندعوكم لسرعة تعويضه تفاديا لمزيد التوتر الذي لا يخدم الوطن والجهة.