أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,26 فبراير, 2016
نواب النهضة لن يستغلوا أو ينتهزوا أي فرصة من اجل فرض سلطتهم في المجلس

الشاهد_قال رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري إن مجلس نواب الشعب تراجع بسبب الخلافات داخل نداء تونس، مؤكدا محاولة نواب حركة النهضة إقناع النواب المتغيبين بضرورة تحمل مسؤولياتهم داخل المجلس.

وأكد البحيري في تصريح للشاهد أن هناك الكثير من المشاريع التي تنتظر التصويت عليها على غرار قانون الاستثمار، مشيرا إلى أن جلسة الأمس بين أعضاء مكتب المجلس ورؤساء الكتل انتهت غلى العديد من المقررات أهمها تجاوز الخلافات ووضع برنامج عمل شهر مارس بصفة مسبقة وتوزيع المسؤوليات صلب مكاتب اللجان التي تم الإعلان عنها اليوم.

وأضاف رئيس كتلة حركة النهضة في المجلس أن موقف كتلته واضح من توزيع المسؤوليات مؤكدا أنه لا تهمهم بالمراتب الأولى لمن تكون، ولن يستغلوا أو ينتهزوا أي فرصة من اجل فرض سلطتهم في المجلس مشيرا إلى أن كل اللجان لها نفس الأهمية، ومشددا على أهمية ان تشتغل اللجان على أكمل وجه خاصة أمام التحديات التي تعترض المجلس.

وقال البحيري إن برنامج عمل شهر مارس ينص أساسا على كل مشاريع القوانين التي وصلت للمجلس ومعاقبة كل نائب غائب عن أعمال اللجان بخصم 100 دينار من المنحة التي يتلقاهاـ داعيا رؤساء الكتل إلى تحمل مسؤولياتها تجاه النواب المتغيبين عن اعمال اللجان.

وشدد البحيري على أن النيابة في المجلس تكليف وليست تشريفا، مضيفا إن كل نائب لا يرى في نفسه القدرة على القيام بمهامه يقدم استقالته ويترك مكانه لغيره من يرى في نفسه القدرة على العمل ليلا نهارا، وأشار إلى أنه لا يليق الغياب دون عذر شرعي كالمرض أو غيره لأن العمل الذي ينتظر النواب صلب المجلس كبير جدا والبلاد في حاجة اليهم في اللحظة الراهنة.

وتعليقا على كثرة الغيابات من طرف نواب بعض الكتل نظرا للخلافات صلب أحزابهم قال البحيري ” تعدد الغيابات دون عذر شرعي خيانة للأمانة”.