أهم المقالات في الشاهد

السبت,14 مايو, 2016
نهاية نداء تونس و هيئته السياسيّة!

طفت على سطح الأحداث في المشهد السياسي خلال الأسبوعين الأخيرة بوادر أزمة خانقة أخرى تعصف بنداء تونس بعد التوتر الحاصل بين الكتلة البرلمانية للحزب و هيءته السياسية التي أدّت إلى توتر بين الحزب نفسه و حزب الإتحاد الوطني الحر شريكه في الإئتلاف الحكومي فانعكست سلبا و بشكل مباشر على الإئتلاف نفسه الذي تأجل إجتماع تنسيقيّته إلى أجل غير معلوم رغم دقة و حساسية المرحلة التي تمر بها البلاد عموما و التي يمر بها نداء تونس خصوصا جراء حالة العطالة التي ضرب مؤسسات الحزب القيادية.

بوجمعة الرميلي القيادي بحزب حركة نداء تونس أكّد في تصريح صحفي ان استقالة رضا بالحاج من رئاسة الهيئة السياسية ستعقبها استقالات اخرى مشيرا الى ان الهيئة للحزب انتهت وان المجموعة التي تلتف برضا بالحاج تتبني تقييما جماعيا مفاده ان الهيئة والحزب انتهيا وانه لا مجال لطرح مبادرة “ترميم وتلفيق” موضّحا ان سبب نهاية الحزب هو محاولة “جزء من الكتلة” التحكم في الحزب .

يشار الى ان الهيئة السياسية لحزب حركة نداء تونس تنعقد اليوم السبت بالقيروان ، وسط حديث عن مقاطعة اكثر من 8 من أعضائها لهذا الاجتماع و كان رئيسها رضا بالحاج ، قد أعلن استقالته من رئاسة الهيئة السياسية للنداء ،وذلك بعد أقل من أسبوع على صعود سفيان طويال إلى رئيس لكتلة الحزب في مجلس نواب الشعب .