نقابات

السبت,26 مارس, 2016
نقابتا الإعلام تتهمان شركة كاكتوس بهرسلة الصحفيين وابتزازهم

الشاهد _ حمل فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وفرع النقابة العامة للاعلام التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل بشركة “كاكتوس برود”القاضية المراقبة لشركة كاكتوس برود المسؤولية الكاملة في تردي الاوضاع داخل الشركة.

واكد الفرعان النقابيان في بيان مشترك حمل توقيع الفرعين وتوقيع نقيب الصحفيين ناجي البغوري وكاتب عام النقابة العامة للاعلام محمد السعيدي انه سيتم قريبا عقد ندوة صحفية مشتركة بين النقابة الاساسية لشركة كاكتوس برود وفرع نقابة الصحفيين بقناة الحوار التونسي وذلك بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين “لفضح كل التجاوزات المهنية والاجتماعية وذلك في صورة عدم التفاعل ايجابيا مع الهيكلين النقابيين”.

وتواصل المتصرفة القضائية لشركة “كاكتوس برود” حسب نص ذات البيان محاولاتها “هرسلة بعض الصحفيين والموظفين والتضييق عليهم وذلك عبر التعيينات المسقطة والاستجوابات غير القانونية والتجميد بعد رفضهم الخضوع لسياسة الابتزاز”. وجاء في ذات البيان أنه ” رغم محاولات فتح قنوات الحوار مع ادارة الشركة فان كل المحاولات باءت بالفشل بسبب تعنت المتصرفة وتجاهلها لابسط المطالب الاجتماعية للموظفين والعملة ومواصلتها سياسة التشفي وضرب الحق النقابي”.

وأضاف أنه “رغم تاسيس فرعين نقابيين داخل المؤسسة فان المتصرفة تواصل تجاهلها التام ورفض اي مبادرة للحوار ووصل الامر الى حد دفع بعض الموظفين الى الانسلاخ عن النقابة مقابل اغراءات مهنية ومادية”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.