نقابات

الثلاثاء,4 أغسطس, 2015
نقابة قوات الأمن الداخلي: متمسكون بالدفاع عن كل المطالب بمختلف الوسائل والطرق المشروعة

الشاهد_أكد شكري حمادة الناطق الرسمي باسم نقابة قوات الأمن الداخلي أن “العمل الأمني لكافة رجالات المؤسسة الأمنية أعوانا وإطارات من اجل حماية البلاد والعباد واجب وموش مزية”.

ودعا حمادة إلى ضرورة فتح باب التفاوض بخصوص المطالب المادية والاجتماعية للأمنيين وقد تمت مراسلة الرئاسات الثلاث في شأنه، مؤكدا أن قرار النقابة سيكون مفاجئا في حال تم تجاهل مطالبهم في انتظار إعادة صياغة القانون الأساسي العام لقوات الأمن الداخلي.

وأضاف أن “النقابة متمسكة بالدفاع عن كل مطالب منظوريها بمختلف الوسائل والطرق المشروعة وفي كنف احترام كل القوانين من بينها قانون الطوارئ”.

وطالب بإحداث منحة خاصة بمجابهة الإرهاب وتعميمها على جميع المنتمين للمؤسستين الأمنية والسجينة مع الترفيع في منحة الخطر وتعميمها وإيجاد التمويلات الخاصة لصندوق التامين على حوادث الشغل لفائدة الأمنيين و في منحة الدولة المخصصة لشهداء وجرحى المؤسسة الأمنية والسجينة جراء العمليات الإرهابية.