نقابات

الأربعاء,18 نوفمبر, 2015
نقابة الصحفيين تستنكر قرار وزارة العدل و تعتبر أنه إعلان حرب على حرية الإعلام

الشاهد _في بيان أصدرته عقب اجتماع عاجل للمكتب
التنفيذي اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2015،
اعتبر المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن قرار وزارة العدل القاضي بإثارة تتبعات عدلية ضد عدد من الصحفيين يأتي في سياق إعلان الحرب من حكومة الحبيب الصيد على حرية الاعلام والحريات العامة والخاصة، التي تحققت للتونسيين بفضل ثورتهم.

وشددت النقابة،  أن “لا أحد يزايد عليها أو على الصحفيين التونسيين في التصدي للإرهاب”، مذكرة بأنها كانت أول من رفع شعار “لا حياد مع الارهاب” في وقت تميزت فيه مواقف السلطة التنفيذية بالارتباك والتهاون في التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة.


ونبهت النقابة الرأي العام والمنظمات والأحزاب إلى “الانقلاب الذي تقوم به الحكومة على الحريات العامة وحرية الصحافة، والذي بدأ بالتدخل السافر في الاعلام العمومي والانقلاب على الهيئة الدستورية المكلفة بتعديل القطاع السمعي البصري وصولا إلى محاكمة الصحفيين بمقتضى قانون مكافحة الارهاب لإضفاء القانونية على محاكمات سياسية حسب نص البيان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.