نقابات

الأربعاء,16 سبتمبر, 2015
نقابة الصحفيين تستنكر تصريحات الفهري وتحذّر…

الشاهد _في بلاغ نشر على صفحتها الرسمية على الفايسبوك،  حذرت نقابة الصحفيين  من عودة النظام السابق عبر ضرب الإعلام.

وأوضحت النقابة ان وزير تكنولوجيات الاتصال و الاقتصاد الرقمي نعمان الفهري صرح بأن إسناد إجازات البث في الإعلام السمعي البصري يجب أن يعود إلى الحكومة، داعيا إلى حصر مهام الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري في الجانب التعديلي فقط مشيرة بان الامر هذا تطور خطير.

كما أشارت النقابة ان أحد أطراف الرباعي الحاكم (حزب أفاق تونس) يسعى بدوره إلى تقديم مبادرة تشريعية مشبوهة بخصوص تنظيم قطاع الإعلام بشقيه السمعي البصري والمكتوب في إطار السعي إلى السيطرة على الصحافة التونسية عبر محاولة إحياء وزارة الإعلام في شكل جديد.

واستنكرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تصريحا ” الوزير الذي لا ماضي له في الدفاع عن الحريات” مذكرة أن التونسيين دفعوا ثمنا باهضا زمن الاستبداد وأثناء الثورة وبعدها من أجل حرية الإعلام و استقلاليته.

وأوضحت النقابة على أنّ إسناد الرخص يبقى من مشمولات “الهايكا” حسب المرسوم 116 محذرة من أن تصريحات الوزير تأتي في طار سعي حكومة حبيب الصيد إلى الانقلاب على هيئة دستورية وضرب مكسب حرية الإعلام.

من جانب اخر استغربت لنقابة ادعاء الفهري بأنّ قطاع الإعلام يكبد الدولة خسائر ب100 مليون دينار سنويا في حين تدافع حكومته عن مشروع قانون مشبوه لحماية الفاسدين و ناهبي المال العام تحت مسمى ” المصالحة الاقتصادية”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.