نقابات

الثلاثاء,14 يونيو, 2016
نقابة السجون والإصلاح تنبه من القوى التي تدفع الى الفتنة والتحريض

الشاهد _ نبهت، النقابة العامة للسجون والاصلاح، منظوريها من القوى التي تدفع الى الفتنة والتحريض بهدف تأزيم الوضع، وذلك على خلفية محاولة عوني سجون الانتحار.

واعتبرت النقابة في بيان لها، الاحد، أن ” التعيينات ليست من شأن النقابات و ليس من حق أي نقابة أن تفرض تعيين أشخاص تابعين لها بمناصب ومسؤوليات ” .

وأشارت الى أن “التدخل في التعيينات وفرضها يعد خروجا عن المسار النقابي » مفسرة بأنه « يحق لأي نقابة الانتقاد وتقييم الاداء فقط “.

ودعت في، ذات البيان، « النقابيين الاحرار الى الابتعاد عن المناصب وعدم التمسك بها « .

يشار الى أن عونا سجون يعملان بسجن، بلاريجيا، بجندوبة، قد حاولا الانتحار احتجاجا على ما اعتبروه سياسة التهميش التي تنتهجها الإدارة العامة للسجون والإصلاح مع أعوان وإطارات السجن.