نقابات

الإثنين,17 أغسطس, 2015
نقابة الديوانة تطالب بفتح تحقيق اثر الحوادث المتكررة لسيارات “الموت” المشبوهة

الشاهد _ طالب كاتب عام نقابة ضباط الصف ورقباء الديوانة رضا نصرى فى تصريح إعلامي سلطات الاشراف بفتح تحقيق اثر الحوادث المتكررة لسيارات المطاردة وقال ” على السلطات ان توقف هذه المهزلة وتتحمل مسؤولية كل قطرة دم “.

ووصف نصرى سيارات المطاردة بسيارات “الموت” واكد انه تم اقتنائها اثر صفقة “مشبوهة” يتحمل اوزارها الان اعوان الديوانة وفق تصريحه.

واشار الكاتب العام الى ان جملة من الخبراء اكدوا ان هذه السيارات لا تصلح للمطاردة مطلقا لانها غير محمية اطلاقا وهيكلها متكون من اكثر من 60 بالمائة من البلور وضعيفة جدا مقارنة بالسيارات التى يقع مطاردتها مضيفا ان هناك 26 سيارة انقلبت الى حد الان وخلفت عديد الضحايا بينهم قتلى حسب تاكيده
واكد رضا نصرى ان وزارة المالية ترفض اللقاء والتشاور مع النقابة وتستدعى زملائهم الامنيين لصدهم وقال “لا نريد ان تدخل فى صدام مع زملائنا الامنيين كلانا مسلح وعواقب اى جدال ستكون وخيمة ” مضيفا” سلك الديوانة يتبع وزارة المالية بالإسم فقط، واعوان الديوانة مستثنون من كل الإمتيازات التي يتحصل عليها موظفي وزارة المالية”.

كما طالب نصرى بتشريك النقابة فى الحوار مع سلط الاشراف واعادة الهيكلة صلب الادارة العامة للديوانة كما طالب باعطاء الاهمية للجانب المادى للعون الذى يتعرض للكثير من المخاطر اثناء تادية واجبه مؤكدا على ضرورة ايلاء الاهمية ايضا الى الجانب الحيوى للمرقف وفق تصريحه.
واشار رضا نصرى ايضا الى ان النقابة لن تتراجع عن خدمة السلك رغم محاولات استهدافة حسب قوله.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.